EN
  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2014

ماجد المصري يكشف أخطر لحظات تصوير "كلام على ورق"...وينجو من الموت

ماجد المصري

ماجد المصري

في مقابلة له مع أحد المواقع الإلكترونيّة، تحدّث الممثّل المصري ماجد المصري عن مشاركته في مسلسل "كلام على ورق" للمخرج محمّد سامي الذي تلعب النّجمة اللّبنانيّة هيفاء وهبي دور البطولة فيه وعن ظروف تصويره.

  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2014

ماجد المصري يكشف أخطر لحظات تصوير "كلام على ورق"...وينجو من الموت

(الياس باسيل - بيروت - mbc.net) في مقابلة له مع أحد المواقع الإلكترونيّة، تحدّث الممثّل المصري ماجد المصري عن مشاركته فيمسلسل "كلام على ورق" للمخرج محمّد سامي الذي تلعب النّجمة اللّبنانيّة هيفاء وهبي دور البطولة فيه وعن ظروف تصويره.

وبعد أن أعرب عن سعادته بهذه التّجربة إلى جانب كبار نجوم التّمثيل اللّبنانيين والمصريين متمنّيًا أن ينال العمل النّجاح الذي يستحقّه، تحدّث عن بعض الصّعوبات التي اعترضته وفريق العمل خلال تصويره.

إقرأ أيضًا: نادين نجيم تشعل المنافسة بـ "لو"...فماذا غرّدت لسيرين عبد النّور؟

فأكّد أن فريق العمل كلّه تعب خلال عمله لإنجاح المسلسل خلف الكاميرات أو أمامها، مضيفًا أنّ أيّامًا صعبة مرّت عليه في لبنان، ليبرّر ذلك بقوله: "في مصر لسنا متعودين على البرد القارس الذي واجهناه أيّام التصوير، ففي عزّ الشتاء والبرد كنّا نصور مشاهد صيفية وبملابس صيفية". لكنّه أضاف: "من ناحية ثانية لا يمكنني وصف المناطق الرائعة والمناظر الجميلة والخلابة التي زرناها أثناء التصوير "بلدكم جميل جداً ربنا يحيمه".

أمّا عن تعرّضه لإصابات خطيرة أثناء التّصوير، فأكّد ذلك كاشفًا أنّه وفريق العمل نجوا أحيانًا من الموت المحتّم خاصّةً أنّ بعض مشاهد المسلسل تحتوي لقطاتٍ قويّة وخطيرة جدًّا، مضيفًا: "وهذا إن دلّ على شيء فهو يدلّ على احترامنا لعملنا وللمشاهد الذي سيتابعنا، ولكن في النهاية نجاح العمل من خلال التقنية العالية التي تمّ استعمالها ومن خلال فريق الممثلين المحترفين نسينا كل هذا التعب وبدانا اليوم نحصد نتائجه الإيجابيّة."

إقرأ أيضًا: سامو زين يفجّر مفاجأة رمضانيّة...وهكذا سينافس "مهنّد"

وإلى جانب مشاركته في كلام على ورق الذي أنهى تصويره، يستعدّ ماجد للبدء بالتّمارين الخاصّة بعرض مسرحي يشارك فيه بعنوان "اللّص والكلاب" للمخرج هشام عطوة بعد عيد الفطر.

يُذكر أنّ مسرحيّة "اللّص والكلاب" مأخوذة من رواية بالإسم نفسه للأديب المصري نجيب محفوظ، وقد أعدّها للمسرح الشاعر حمدي عيد.

ومشاركته في اللّص والكلاب هي تجربته "ألمسرحيّة" الثّانية بعد مشاركته في مسرحيّة "يا دنيا يا حرامي" للمخرج نفسه هشام عطوة.

إقرأ أيضًا: هذه رسالة "السّفير"محمّد عسّاف لكم لدعم اللاجئين الفلسطينيين