EN
  • تاريخ النشر: 17 مارس, 2011

"فيا" يبحث استخدام الجانح المتحرك في تجارب أستراليا

حسم مصير الجانج في تجارب أستراليا

حسم مصير الجانج في تجارب أستراليا

كشف الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" أنه يفكر بإمكانية السماح للفرق باستخدام الجانح الخلفي المتحرك خلال التجارب الحرة لجائزة أستراليا الكبرى، المرحلة الافتتاحية من بطولة العالم لسباقات فورمولا1 والمقررة في 27 الشهر الحالي.

كشف الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" أنه يفكر بإمكانية السماح للفرق باستخدام الجانح الخلفي المتحرك خلال التجارب الحرة لجائزة أستراليا الكبرى، المرحلة الافتتاحية من بطولة العالم لسباقات فورمولا1 والمقررة في 27 الشهر الحالي.

ويشكل الجانح المتحرك أحد التعديلات الجديدة التي أدخلت على أنظمة بطولة 2011، ويريد الاتحاد الدولي أن يمنح الفرق فرصة الاعتياد على استخدام هذه التقنية الجديدة في التجارب قبل اللجوء إليها في السباق الفعلي، وقد كشف مدير السباقات تشارلي وايتينج أنه يتفاوض مع الفرق حول إمكانية تخصيص جزء من التجارب الحرة في أستراليا لتقييم عمل الجانح المتحرك.

ورغم أن استخدام الجانح المتحرك مسموح به طيلة التجارب، فإن الفرق تريد اختباره بشكل مفيد، أي في التوقيت القانوني المناسب للسباق، عندما تكون السيارة القادمة من الخلف على بعد ثانية واحدة فقط من السيارة المتواجدة أمامها، إضافة إلى تشغيل الجانح في منطقة التجاوز التي تبلغ طولها 600 م، وذلك قبل الاستخدام الفعلي في السباق.

وسيقرر الاتحاد الدولي خلال الأسبوع الحالي طول منطقة التجاوز في السباق الأسترالي واين ستكون منطقة تشغيل الجانح المتحرك، وقد أشار وايتينج أن تحديد هذه المسألة ستتم مع الفرق يوم الخميس المقبل في أستراليا، أي قبل يوم على التجارب الحرة.

وينطلق الموسم الجديد وسط تعديلات كثيرة، خصوصا في النواحي الانسيابية وأبرزها حظر استخدام جهاز "إف-داكت" الذي كان فريق ماكلارين-مرسيدس أول من استخدمه الموسم الماضي، ثم لجأت إليه الفرق الأخرى، بعدما أكد "فيا" أنه لا يخالف قانون عدم استخدام أجزاء انسيابية متحركة في السيارات، لأن السائق هو الجزء الانسيابي المتحرك وليس قطعة موجودة على السيارة، إذ يستعمل ركبته من أجل التحكم بتدفق الهواء إلى داخل السيارة من خلال فتحة تشكل نفق هواء بين مقدمة السيارة ومؤخرتها مرورا بالسائق، وذلك من أجل التحكم بقوة الجر "داون فورس" في الخطوط المستقيمة.

وسيسمح الاتحاد الدولي في 2011 باستخدام الجانح الخلفي متحرك لكي يعوض حظر "إف-داكت" لكن لن يسمح للسائقين بتحريكه إلا خلال ظروف معينة، وأبرزها أن يكون السائق متخلفا بفارق ثانية أو أقل عن منافسه المتواجد أمامه؛ لأنه يساعد على التجاوز ويمنح السيارة سرعة إضافية قدرت بـ15 كلم/ساعة، لكن يمنع على السائقين استخدامه في اللفتين الأوليين من السباق.

كما سيشهد الموسم المقبل عودة جهاز "كيرز" (كينيتيك إينرجي ريكافوري سيستم) الذي يخزن الطاقة الناجمة عن الكبح في بطارية لتستخدم لاحقا عبر محول من أجل منح السيارة مزيدا من القوة بهدف التجاوز.

وكانت الفرق توصلت إلى اتفاق الموسم الماضي بعدم استخدام جهاز "كيرز" دون أن يتم حظره من قبل الاتحاد الدولي "فياعلما بأنه استخدم لأول مرة خلال موسم 2009 بشكل اختياري.