EN
  • تاريخ النشر: 21 مارس, 2011

توردها شركة "بيريللي" الإيطالية "ريد بُل": إطارات سيارات فورمولا1 الجديدة "كارثة"

انتقادات كبيرة لإطارات بيريللي

انتقادات كبيرة لإطارات بيريللي

وصف ديتريش ماتيشيتس -مالك فريق ريد بول الذي ينافس ببطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا 1 يوم الاثنين- الإطارات الجديدة المستخدمة في بطولة العام الحالي بأنها "كارثة".

وصف ديتريش ماتيشيتس -مالك فريق ريد بول الذي ينافس ببطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا 1 يوم الاثنين- الإطارات الجديدة المستخدمة في بطولة العام الحالي بأنها "كارثة".

وفي مقابلة مع وكالة الأنباء النمساوية أكد الملياردير ماتيشيتس -الذي فاز فريقه ريد بول بلقب بطولة العالم على مستوى السائقين والفرق (الصانعين) في الموسم الماضي- أنه ليس معجبا على الإطلاق بإطارات السيارات التي توردها شركة "بيريللي" هذا الموسم.

وقال ماتيشيتس: "لا يجب أن تتحدثوا عن ثورة في صناعة الإطارات، فالأمر أشبه بالكارثة".

وتستهلك الإطارات الجديدة بسرعة أكبر بكثير عن إطارات "بريدجستون" التي كانت مستخدمة في العام الماضي، مما دفع ماتيشيتس للقول: "يبدو أن العديد من الأمور ستترك للمصادفة".

وتوقع بطل العالم الألماني سيباستيان فيتيل استبدال ما لا يقل عن إطارين إلى أربعة إطارات في السباق الواحد، ولكن بول هيمبري مدير رياضة السيارات في شركة "بيريللي" رفض الانتقادات الموجهة إلى إطارات شركته.

وصرح هيمبري لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) قائلا: "لم يطلب منّا إنتاج إطارات ثابتة أو إطارات لا يتم استبدالها سوى مرة واحدة في السباق الواحد".

وأشار هيمبري إلى أن جميع الفرق ستستخدم نفس الإطارات، وهو الأمر الذي اعترف به ماتيشيتس قبل انطلاق سباق الجائزة الكبرى الأسترالي الافتتاحي لموسم 2011 يوم الأحد المقبل.

وقال الثري النمساوي: "صحيح أن جميع الفرق ستمر بالظروف نفسها، وآمل أن يساعد هذا على إلغاء فاعلية عنصر المصادفة".