EN
  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2011

رفض الاستجابة لتعليمات الفريق "ريد بُل" يستدعي ويبر بعد تجاوزه فيتيل

ويبر رفض تنفيذ أوامر الفريق

ويبر رفض تنفيذ أوامر الفريق

استدعى فريق ريد بول سائقه الأسترالي "مارك ويبر" الذي رفض الانصياع لأوامر الفريق بعدم محاولة التقدم على زميله الألماني سباستيان فيتيل، في نهاية سباق الجائزة الكبرى البريطاني الذي أُقيم الأحد.

استدعى فريق ريد بول سائقه الأسترالي "مارك ويبر" الذي رفض الانصياع لأوامر الفريق بعدم محاولة التقدم على زميله الألماني سباستيان فيتيل، في نهاية سباق الجائزة الكبرى البريطاني الذي أُقيم الأحد.

وقال مدير الفريق "كريستيان هورنر": "إنه أمر علينا التحدث بشأنه فيما بيننا".

وخلال اللفات الأخيرة لسباق الأحد، ظل أفراد الفريق يأمرون ويبر دون جدوى بعدم محاولة التقدم على فيتيل الذي أنهى السباق في المركز الثاني.

واعترف السائق الأسترالي نفسه بأنه رفض الاستجابة للتعليمات، ما دعا هورنر لانتقاده قائلا: "الفريق فوق كل شيء، شخص واحد لن يكون أهم من الفريق".

وقالت صحيفة "صن" البريطانية يوم الاثنين: "ويبر يضع وظيفته في خطربالنظر إلى أن السائق الأسترالي -34 عامًا- يتفاوض حاليًا بشأن تمديد تعاقده مع ريد بول الذي ينتهي بنهاية العام الجاري.

وبالمركز الثالث الذي حققه الأحد على حلبة سيلفرستون، يحتل ويبر المركز الثاني في الترتيب العام لبطولة العالم للسائقين، إلا أنه يتأخر بفارق 80 نقطة خلف فيتيل المتصدر.

وقال ويبر غاضبًا بعد محاولته التقدم على زميله: "لا، لا شيء يعجبني. لذلك تجاهلت الفريق وكافحت حتى النهاية".