EN
  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2010

جائزة بماليزيا ويبر ينطلق من المركز الأول بعد تجارب عاصفة

تجارب عاصفة في ماليزيا

تجارب عاصفة في ماليزيا

سينطلق سائق ريد بول رينو، الأسترالي مارك ويبر من المركز الأول لجائزة ماليزيا الكبرى، المرحلة الثالثة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد الأحد، بعد تصدره التجارب الرسمية التي على حلبة سيبانج القريبة من كوالالمبور يوم السبت.

  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2010

جائزة بماليزيا ويبر ينطلق من المركز الأول بعد تجارب عاصفة

سينطلق سائق ريد بول رينو، الأسترالي مارك ويبر من المركز الأول لجائزة ماليزيا الكبرى، المرحلة الثالثة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد الأحد، بعد تصدره التجارب الرسمية التي على حلبة سيبانج القريبة من كوالالمبور يوم السبت.

وجرت التجارب في أجواء عاصفة، ليس بالمنافسة بين السائقين، بل بالأمطار التي جعلت القيادة على الحلبة صعبة للغاية، ما دفع المنظمون إلى إيقاف الجولة الثالثة الحاسمة إلى أجل غير محدد قبل استكمالها.

وتفوق ويبر في جولة التجارب الرسمية على الألمانيين نيكو روزبرج سائق مرسيدس جي بي وزميله سيباستيان فيتيل، وذلك بعدما سجل 1.49.327 دقيقة في أسرع لفة خلال الجزء الثالث من التجارب بمعدل سرعة بلغ 182.524 كلم/ساعة.

وكان لافتا حلول أربعة سائقين ألمان بين المركزين الثاني والخامس، فبالإضافة إلى أدريان سوتيل سائق فورس أنديا الذي حل رابعا ونيكو هالكنبرج سائق وليامس كوزوورث الخامس، سينطلق بطل العالم سبع مرات ميكايل شوماخر من المركز الثامن.

وشهدت التجارب هطول أمطار غزيرة خصوصا في الجزء الثالث الأهم، ما صعَّب الرؤية على السائقين، وقلل من ثبات السيارات وخفف سرعتها، الأمر الذي دفع أبرز المرشحين للفوز في السباق إلى التعرض لحوادث عدة أبعدتهم عن المراكز الأولى.

ومن أبرز ضحايا الطقس المبلل والاستراتيجية السيئة لبعض الفرق التي فضلت عدم الخروج تحت الأمطار، البريطانيان جنسون باتون ولويس هاميلتون (ماكلارين مرسيدس) بحيث سينطلقان من الخطين التاسع والعاشر على التوالي، وسائقا فيراري الإسباني فرناندو ألونسو والبرازيلي فيليبي ماسا من الخطين العاشر والحادي عشر على التوالي.

وقال باتون: "قرأنا الأمور بطريقة مغلوطة. اعتقدنا أن العاصفة ستأتي أولا، لذا انتظرنا، فكان القرار خاطئاأما ألونسو فاعتبر أنه "يجب تفادي هذه الأخطاء في المستقبل. حقا اعتقدنا أن الأمطار ستتوقف لذلك انتظرنا في المرآب، لكن الأمور تعقدت أكثر".

أما ويبر (33 عاما) الذي سينطلق من المركز الأول للمرة الثانية في مسيرته، فقال: "كانت الظروف صعبة للغاية، لكنني اخترت الإطارات الوسطية، ومع أنها خدعتني في بعض الأماكن، لكن بالنهاية كان الاختيار الصحيح وتمكنت من إحراز المركز الأول". أما فيتيل صاحب المركز الثالث، فعبَّر مازحا: "كنا نسبح ولا نقود".