EN
  • تاريخ النشر: 04 مارس, 2011

ويبر يعتزم إنهاء مسيرته مع ريد بُل

السائق الأسترالي مارك ويبر

السائق الأسترالي مارك ويبر

كشف السائق الأسترالي المخضرم مارك ويبر أنه يعتزم إنهاء مسيرته الطويلة في سباقات فورميولا 1 مع فريقه الحالي ريد بول-رينو؛ الذي توج الموسم الماضي بلقب السائقين والصانعين.
ووضع ويبر حدا للأخبار التي تحدثت عن إمكان تركه ريد بول في نهاية موسم 2011م، وحتى اعتزال سباقات الفئة الأولى، مؤكدا أنه لا يوجد هناك أي سبب يمنعه من مواصلة مشواره.

كشف السائق الأسترالي المخضرم مارك ويبر أنه يعتزم إنهاء مسيرته الطويلة في سباقات فورميولا 1 مع فريقه الحالي ريد بول-رينو؛ الذي توج الموسم الماضي بلقب السائقين والصانعين.

ووضع ويبر حدا للأخبار التي تحدثت عن إمكان تركه ريد بول في نهاية موسم 2011م، وحتى اعتزال سباقات الفئة الأولى، مؤكدا أنه لا يوجد هناك أي سبب يمنعه من مواصلة مشواره.

وفي معرض رده على سؤال لمجلة "إف 1 ريسينج" حول ما إذا كان ما تبقى من مستقبله سيكون حصرا خلف مقود ريد بول، أجاب السائق الأسترالي البالغ من العمر 34 عاما: "أعتقد ذلك. أريد مواصلة المشوار. أي سائق يبغي هذا الأمر، يريد القيادة نحو المقدمة وتمضية الوقت مع هؤلاء الشبان أسبوعا بعد آخر".

وتابع "أن التسابق معهم (طاقم ريد بول) أمر ممتعمؤكدا أنه راض عن موقعه في الفريق، على رغم المشاكل التي واجهته الموسم الماضي مع زميله الألماني سيباستيان فيتل؛ الذي توج باللقب العالمي في السباق الختامي على حلبة مرسى ياس في أبو ظبي.

وواصل أن "من الواضح أننا اختبرنا بعض المواجهات ضمن الفريق؛ لكن أن تملك سائقين يقومان بما قاما به الموسم الماضي فهذا يعتبر وضعا فريدا من نوعه؛ لأنه كان من المتوقع أن لا يكون أحد هذين السائقين في هذا الموقع (المنافسة على اللقب)".

وأردف الأسترالي قائلا: "آمل أن أتمكن من مواصلة عملي بجهد مع ريد بول. يعرفون سمعتي ويعرفون أنه عندما أقوم بعمل ما أنفذه بكل طاقتي وعلى الدوام. ويعلمون بأني سأكرر هذا الأمر مجددا".

وعلى رغم حديثه عن مواصلة المشوار مع ريد بول، لم يستبعد ويبر تماما فكرة الانتقال إلى فيراري، في حال عرض عليه ذلك، مضيفا "قيادة هذه السيارات الحمراء (فيراري) تحمل معها هذا الانجذاب الرومانسي".

ومن المرجح أن يدخل ويبر هذا الموسم في صراع جديد مع زميله فيتل، وهو ما توقعه رئيس الفريق ديتريخ ماتيشيتز.

وكان الموسم الماضي شهد صراعا مريرا بين السائقين، واحتدم كثيرا بعد حادثة حلبة اسطنبول التركية، عندما أهدى فيتل البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين-مرسيدس فوزه الأول خلال الموسم، وأشعل الحرب مع زميله ويبر، بعدما اصطدم بالأخير في وقت كان سائقا الفريق النمسوي يتوجهان لحصد ثنائية الجائزة التركية.

وتواصلت فصول المواجهة طيلة الموسم ووصل الأمر بويبر إلى اتهام فريقه بالتحيز لمصلحة فيتل؛ الذي نجح في نهاية المطاف في حسم المعركة لمصلحته، والظفر باللقب العالمي خلال المرحلة الأخيرة في أبو ظبي.

وقبل أسابيع معدودة على انطلاق الموسم الجديد، رأى ماتيشيتز أن حدة الصراع بين الزميلين لن تخف في 2011م، مؤكدا أن الفريق سيفتح الباب أمام سائقيه للصراع بحرية دون تحيز أو تفضيل.

وأضاف "سيباستيان متحفز تماما، والأمر ذاته بالنسبة لمارك. لن يتبادلا الهدايا، وبالتالي أتوقع موسما مشابها لما اختبرناه العام الماضي. يبقى الباب مفتوحا أمام الاثنين للصراع في السباقات. لن نغير استراتيجيتنا".

واعتبر ماتيشيتز مؤخرا أن المخضرم ويبر يملك المطلوب من أجل تشكيل تهديد فعلي لزميله الألماني، متسائلا عن مصدر المعلومات التي تتحدث عن إمكانية اعتزال السائق الأسترالي بعد موسم 2011م، قائلا: "لماذا سيفعل ذلك؟ يملك جسدا حديديا، وهو في وضع مثالي من الناحية الذهنية. إذا لم يواصل مشواره معنا فهو سيحصل على عرض من فرق أخرى. إنه سائق من الطراز الرفيع، بنفس مستوى سيباستيان. إنهما شابان استثنائيان".

وينطلق الموسم الجديد في 27 مارس/آذار الجاري من حلبة ملبورن الأسترالية.