EN
  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2010

ألونسو جاء في المركز الثاني ويبر يحرز لقب سباق إسبانيا وهاميلتون يتعرض لكارثة

ويبر جاء في المركز الأول

ويبر جاء في المركز الأول

توج الأسترالي مارك ويبر سائق فريق ريد بول يوم الأحد بلقب سباق جائزة إسبانيا الكبرى ضمن بطولة العالم لسباقات سيارات فورميولا¬1.

  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2010

ألونسو جاء في المركز الثاني ويبر يحرز لقب سباق إسبانيا وهاميلتون يتعرض لكارثة

توج الأسترالي مارك ويبر سائق فريق ريد بول يوم الأحد بلقب سباق جائزة إسبانيا الكبرى ضمن بطولة العالم لسباقات سيارات فورميولا¬1.

وجاء بطل العالم السابق فرناندو ألونسو -سائق فيراري- في المركز الثاني، تلاه سيباستيان فيتيل سائق -ريد بول، الذي تعرض لمشكلة في مكابح السيارة- في المركز الثالث، واحتل حامل اللقب جنسون باتون -سائق مكلارين- المركز الخامس، ليحافظ على موقعه في صدارة الترتيب العام للسباق.

وتفوق ويبر على زميله فيتيل في بداية السباق لينتزع أول لقبٍ له في الموسم الحالي والثالث له بشكل عام.

وكان لويس هاميلتون في طريقه لانتزاع المركز الثاني، ولكنه تعرض لثقبٍ في الإطارات في اللفة قبل الأخيرة ليخرج خارج المضمار.

ورفع باتون رصيده في صدارة الترتيب العام إلى 68 نقطة بعد مرور خمس من أصل 19 سباقا، يليه ألونسو في المركز الثاني برصيد 67 نقطة ثم فيتيل في المركز الثالث برصيد 60 نقطة يليه ويبر في المركز الرابع برصيد 53 نقطة.

وتعرض نيكو روزبرج سائق مرسيدس لبداية سيئة قبل أن يتعرض لمشكلة أثناء التوقف في مركز الصيانة لينهي السباق خارج المراكز التي تمنح أصحابها نقاطا، ويظل في المركز الخامس في الترتيب العام لفئة السائقين برصيد 50 نقطة.

وقامت جميع الفرق بتحديث سياراتها قبل انطلاق السباق الأوروبي الأول في مضمار دي كتالونيا، ولكن ريد بول حقق النتائج الأفضل عن طريق ويبر وفيتيل.

وحاول فيتيل تجاوز ويبر في البداية ولكن السائق الأسترالي لم يتراجع، في الوقت الذي حافظ فيه أصحاب المراكز الستة الأولى على مواقعهم حتى محطة التوقف الأولى في مركز الصيانة في اللفة الخامسة عشرة.

وانتزع الأسطورة الألماني مايكل شوماخر -الفائز بلقب بطولة العالم سبع مرات من قبل- المركزَ الخامس من باتون في المرحلة السادسة عشرة، قبل أن يواصل طريقه بنجاح متخطيا المحاولات المستميتة من جانب باتون لينهي السباق في المركز الرابع، ويحقق أفضل مركزٍ له منذ عودته من فترة الاعتزال.

وبعد لفتين فقط تقدم هاميلتون على فيتيل نحو المركز الثاني، حيث اضطر السائق الألماني للانحراف إلى خارج المضمار لتفادي التصادم.

واكتملت أوجاع فيتيل حين خسر المركز الثالث لصالح ألونسو وتراجع إلى المركز الرابع وسط مخاوف من مشكلة في المكابح، ولكنه عاد إلى المركز الثالث بعد تعرض هاميلتون لنكبة في اللفة الـ65.

وتقدم ويبر بفارق 11.6 ثانية في منتصف السباق، وتجاوز خط النهاية بعد ساعة واحدة و35 دقيقة و44.101 ثانية بفارق 24 ثانية أمام ألونسو و51 ثانية أمام فيتيل.

وجاء البرازيلي فيليبي ماسا سائق فيراري في المركز السادس برغم تعرضه لمشاكل في جانبي السيارة، واحتل أدريان سوتيل سائق فورس إنديا المركز السابع، ثم روبرت كوبيكا سائق رينو في المركز الثامن، والمخضرم روبن باريكيللو سائق ويليامز في المركز التاسع، وأخيرا سائق تورو روسو جيمي الجويرسواري في المركز العاشر، رغم تعرضه لعقوبة.

ويستأنف الموسم الحالي في الأسبوع المقبل بسباق جائزة موناكو الكبرى في مونت كارلو.