EN
  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2012

ويبر سيكون راضيًا بالصعود إلى منصة التتويج بالبحرين

 حلبة البحرين

البحرين جاهزة للسباق

يبدو أن الإحباط بدأ يشق طريقه إلى فريق ريد بول-رينو بعدما أكد سائقه الأسترالي مارك ويبر أنه سيكون راضيًا إذا تمكن، الأحد المقبل، من الصعود إلى منصة تتويج جائزة البحرين

  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2012

ويبر سيكون راضيًا بالصعود إلى منصة التتويج بالبحرين

يبدو أن الإحباط بدأ يشق طريقه إلى فريق ريد بول-رينو بعدما أكد سائقه الأسترالي مارك ويبر أنه سيكون راضيًا إذا تمكن، الأحد المقبل، من الصعود إلى منصة تتويج جائزة البحرين الكبرى المرحلة الرابعة من بطولة العالم لسباقات فورمولا1.

فبعد أن هيمن ريد بول على مجريات الموسم الماضي -فقد خرج فائزًا في 12 سباقًا من أصل 19، وانطلق من المركز الأول في 18 مناسبة- بدأ الفريق النمساوي موسم 2012 بداية مخيبة؛ إذ فشل في تحقيق الفوز طوال السباقات الثلاثة الأولى، وكانت أفضل نتيجة له احتلاله المركز الثاني في السباق الأسترالي الافتتاحي عبر بطل العالم الألماني سيباستيان فيتل.

واعترف ويبر بأنه سيكون راضيًا إذا حل ثالثًا أو ثانيًا في سباق الأحد المقبل على حلبة البحرين الدولية، خصوصًا أن الفرق لم تختبر الجانح الخلفي المتحرك "دي آر إس" وإطارات بيريلي على هذه الحلبة؛ بسبب إلغاء سباق العام الماضي نتيجة الاضطرابات التي شهدتها المملكة.

وأضاف ويبر: "لم نحضر على هذه الحلبة لمدة عامين. والمرة الأخيرة التي تسابقنا فيها على هذا المسار كانت في 2009 -اعتُمد مسار مختلف في 2010- لم نسابق هنا أيضًا بإطارات بيريلي -حلت بدلاً من بريدجستون الموسم الماضي- ولا الجانح الخلفي المتحرك (دي آر إس). من المثير للاهتمام أن نرى كيف سيكون الوضع مع هذه التعديلات. كل المكونات الضرورية موجودة من أجل سباق آخر مثير".

وواصل: "سيكون من المهم جدًّا أن نفهم الإطارات بسرعة، وتحتاج إلى سرعة عالية جيدة وإلى كبح جيد. إنه سباق حار.. الحرارة ستكون أكثر ارتفاعًا من سباقَيْ أستراليا وشنجهاي وأقرب إلى حرارة ماليزيا. سيكون من الجيد أن أصعد إلى منصة التتويج قبل الانتقال إلى أوروبا".

وبدوره، توقع فيتل أن يكون السباق متقلبًا لأن التغييرات المناخية تجعل التسابق مسألة صعبة للغاية، مضيفًا: "الحلبة تتطلب كثيرًا من السائقين؛ لأن التغير الدائم في خصائص المنعطفات يجعل من الصعب عليك أن تحقق الزمن المرجو في لفة".

وواصل: "ولأن الحلبة موجودة في وسط الصحراء، عليك التعامل مع مسألة الرمال التي تتحرك مع الرياح؛ فقد تظهر فجأة في أمكنة جديدة على الحلبة أثناء اللفة التي تقوم بها. لا تعلم بتاتًا أين ستكون الحلبة زلقة".