EN
  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2010

في المرحلة الأولى وفاة سيدة وإصابة أربعة أشخاص في رالي داكار

وفاة سيدة في رالي داكار

وفاة سيدة في رالي داكار

لقيت سيدة مصرعها وتعرض شخصان لإصابات خطيرة عندما فقد السائق الألماني ميركو شولتيس السيطرة على سيارته واصطدم بالمتفرجين خلال المرحلة الأولى من الرالي في الأرجنتين.

  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2010

في المرحلة الأولى وفاة سيدة وإصابة أربعة أشخاص في رالي داكار

لقيت سيدة مصرعها وتعرض شخصان لإصابات خطيرة عندما فقد السائق الألماني ميركو شولتيس السيطرة على سيارته واصطدم بالمتفرجين خلال المرحلة الأولى من الرالي في الأرجنتين.

وقال الطبيب نوربرتو بروسا أمام كاميرات التلفزيون في مستشفى بمدينة قرطبة الأرجنتينية إن السيدة التي لقيت مصرعها تدعى سونيا جالاردو وتبلغ من العمر 28 عاما.

وأضاف أن قلب السيدة توقف مرتين خلال نقلها بمروحية من موقع الحادث إلى المستشفى، وقد لفظت أنفاسها الأخيرة متأثرة بجروح في الرأس وإصابات أخرى.

ويخضع شخص -24 عاما- لعملية جراحية أثر الإصابات التي تعرض لها في الحادث، كما نقل طفل إلى مستشفى أطفال لتلقي العلاج، وتعرض متفرجان آخران لإصابات طفيفة.

وذكرت تقارير وسائل الإعلام الأرجنتينية أن شولتيس فقد السيطرة على سيارته في منعطف واصطدم بالعشرات من المتفرجين الذين كانوا يشاهدون السباق على حافة المضمار غير المحدد بسياج.

وبعدها خرج شولتيس من السباق الذي بدأ أمس السبت بالمرحلة الأولى من كولون إلى قرطبة بعد المرحلة الافتتاحية التي أقيمت أمس الأول الجمعة من بوينس آيرس بمشاركة 362 متسابقا يتنافسون في أربعة فئات.

ويعد السباق -الذي يتضمن 14 مرحلة ويغطي تسعة آلاف كيلومتر، ويمر في الأرجنتين وشيلي- هو أصعب سباق طرق في العالم، ومن المقرر أن يختتم السباق في الـ17 من يناير/كانون الثاني الجاري في بوينس آيرس، وتقام حاليا النسخة الثانية والثلاثون من الرالي.

وأظهرت الإعادة التلفزيونية أن شولتيس تعرض لصدمة عقب الحادث، وقال شهود إنه حاول بجدية أن يساعد الضحايا وبدت عليه الصدمة بوضوح.

وقال متحدث باسم منظمي الرالي إن الحادث وقع في موقع لم يكن مسموحا فيه للمتفرجين بالوقوف، ولم يجرِ إقصاء شولتيس من السباق.

وفي فئة السيارات احتل الإسباني خوان روما "ناني" -الذي أحرز لقب الدراجات النارية برالي داكار عام 2004- المركز الأول في المرحلة الأولى أمس السبت بسيارة بي.إم.دبليو "اكس.3" لفريق اكس ريد الألماني بفارق دقيقتين وسبع ثوان أمام أقرب منافسيه.

وفاز الفرنسي ديفيد كاستو بالمركز الأول في فئة الدراجات البخارية بدراجة شيركو بفارق ثلاث ثوان فقط أمام مواطنه سيريل ديسبريه.

وجرى تقليص المرحلة الأولى إلى 199 كيلومترا بسبب الفيضان الذي حال دون التنافس على مسافة 52 كيلومترا.