EN
  • تاريخ النشر: 23 أكتوبر, 2011

بعد إصابته في جائزة ماليزيا الكبرى وفاة الدراج الإيطالي سيمونيتشيللي متأثرا بجروحه

الدراج الإيطالي ماركو سيمونيتشيللي

سيمونيتشيللي ر حل

توفي الدراج الإيطالي ماركو سيمونيتشيللي (هوندا) متأثرا بجروحه، بعد حادث تعرض له في اللفة الثانية من سباق فئة موتو جي بي ضمن جائزة ماليزيا الكبرى.

توفي الدراج الإيطالي ماركو سيمونيتشيللي (هوندا) متأثرا بجروحه، بعد حادث تعرض له في اللفة الثانية من سباق فئة موتو جي بي ضمن جائزة ماليزيا الكبرى، المرحلة السابعة عشرة من بطولة العالم للدراجات النارية، اليوم الأحد على حلبة سيبانج.

سقط سيمونيتشيللي (24 عاما وبطل العالم لفئة 250 سم عام 2008) بعد استعمال للمكابح قبل أن يصطدم به الأمريكي كولين إدواردز (ياماهالكن الأخير أفلت من إصابة خطيرة، وكان سببا في الوقت ذاته لخروج الإيطالي فالنتينو روسي (دوكاتي) عن الحلبة من دون أن يتأذى.

نقل الدراج الإيطالي إلى المركز الطبي في الحلبة، وأعلن المنظمون عقب ذلك إلغاء السباق، قبل أن يصدر خبر وفاته متأثرا بجراحه.

وجاء في بيان للمنظمين "توقف السباق ونقل سيمونيتشيللي عبر سيارة الإسعاف إلى المركز الطبي للحلبة؛ حيث عمل الجهاز الطبي على إسعافه، لكنه للأسف توفي متأثرا بجروحه، عالم موتو جي بي يقدم تعازيه الحارة إلى عائلة ماركو وأصدقائه وفريقه على هذه الخسارة المأساوية".

يذكر أن دراج فريق هوندا الأسترالي كايسي ستونر كان قد حسم لقب بطل العالم لفئة موتو جي بي بفوزه بالمركز الأول في سباق جائزة أستراليا الكبرى الأحد الماضي على حلبة فيليب أيلاند.

وستشهد جميع المنافسات الرياضية في إيطاليا اليوم دقيقة صمت تقديرا لسيمونيتشيللي، حسب ما أعلن رئيس اللجنة الأولمبية الإيطالية جياني بتروكي، كما أن قطبي ميدنة ميلانو إنتر ميلان وميلان كانا أول المعزين في وفاته.