EN
  • تاريخ النشر: 23 أبريل, 2010

بعد غبار بركان أيسلندا وصول فرق بفورمولا 1 لأوروبا بعد فوضى الطيران

البركان أثر على وصول الفرق

البركان أثر على وصول الفرق

التئم شمل بعض أفراد الفرق المشاركة ببطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات مع سياراتهم ومعداتهم بعد أيام من الاضطراب بفعل فوضى الطيران، التي تسبب بها سحابة من الغبار البركاني.

  • تاريخ النشر: 23 أبريل, 2010

بعد غبار بركان أيسلندا وصول فرق بفورمولا 1 لأوروبا بعد فوضى الطيران

التئم شمل بعض أفراد الفرق المشاركة ببطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات مع سياراتهم ومعداتهم بعد أيام من الاضطراب بفعل فوضى الطيران، التي تسبب بها سحابة من الغبار البركاني.

وقال كريستيان هورنر مدير فريق رد بول -الذي عاد إلى بريطانيا بعد التوقف خمس مرات في دبي وروما ونيس وجلاسجو قبل الرحلة النهائية بالهليكوبتر- إن الاضطراب لن يكون له تأثير كبير على فورمولا 1.

وكان السباق الماضي في البطولة في مدينة شنغهاي الصينية.

ونقل موقع رد بول على الإنترنت عن هورنر قوله "لحسن الحظ أن وجود أكثر من أسبوع بين سباق شنغهاي وسباق جائزة إسبانيا الكبرى سوف يجعل التأثير محدودا جدا".

وأضاف "أمامنا أكثر من أسبوع لتجهيز سياراتنا... الكثير من المكونات التي سنحتاجها في السباق المقبل تنتج في المصنع الذي لم يتأثر بالاضطراب، ونحن على ثقة أن الأمر لن يشكل لنا أي مشكلة كبرى".

ويقام سباق إسبانيا في برشلونة في الـ9 من مايو/أيار.