EN
  • تاريخ النشر: 06 مارس, 2009

بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية هوندا تبيع فريقها بسباقات "فورميولا وان" لروس براون

الأزمة المالية تعصف بالفورميولا وان

الأزمة المالية تعصف بالفورميولا وان

أعلنت شركة "هوندا" ثاني أكبر شركات السيارات اليابانية اليوم الجمعة في طوكيو عن بيع فريقها ببطولة العالم لسباقات سيارات "فورميولا وان" لمدير الفريق السابق روس براون.

  • تاريخ النشر: 06 مارس, 2009

بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية هوندا تبيع فريقها بسباقات "فورميولا وان" لروس براون

أعلنت شركة "هوندا" ثاني أكبر شركات السيارات اليابانية اليوم الجمعة في طوكيو عن بيع فريقها ببطولة العالم لسباقات سيارات "فورميولا وان" لمدير الفريق السابق روس براون.

وكانت هوندا قد أعلنت انسحابها من بطولة العالم في ديسمبر/كانون الأول الماضي بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية، ومنذ ذلك الوقت يبحث فريق هوندا -الذي يتخذ من باركلي بانجلترا مقرا له- عن مشترٍ جديد له من أجل البقاء بسباقات فورميولا وان.

وجاء في بيان رسمي للشركة اليابانية: "إن جميع أسهم فريق هوندا بسباقات "فورميولا وان" والتي تمتلكها شركة هوندا إلى جانب الشركة القابضة التي تتخذ من المملكة المتحدة مقرا لها والتي كانت تدير كل عمليات فريق هوندا بسباقات فورميولا وان؛ كل هذا بيع بأكمله لروس براون".

وفي أول بيان له نشر يوم الأربعاء الماضي أوضح براون أن الأشهر القليلة الماضية كانت عصيبة للغاية على الفريق "ولكن الإعلان الذي جاء اليوم نتيجة مرضية جدا للجهود الكبيرة التي بذلت لضمان مستقبل الفريق".

وأشار هيروشي أوشيما -مدير رياضة السيارات في شركة هوندا- إلى أنه منذ إعلان الشركة عن انسحابها من بطولة العالم لسباقات "فورميولا وان" في ديسمبر/كانون الأول الماضي "أجريت العديد من الدراسات والمناقشات حتى يتمكن الفريق من مواصلة نشاطه كفريق جديد".

وأضاف أوشيما "إننا سعداء ببيع الفريق إلى روس براون".

وتتوقع شركة هوندا -ثاني أكبر الشركات اليابانية في صناعة السيارات بعد تويوتا- انخفاض أرباحها إلى 80 مليار ين في السنة المالية التي تنتهي في 31 آذار/مارس الجاري.

وتردد أن سيارة "براون" الجديدة بسباقات "فورميولا وان" جاهزة بالفعل للمشاركة بسباق الجائزة الكبرى الأسترالي الافتتاحي للموسم في 29 مارس/آذار الجاري؛ حيث توفر شركة مرسيدس محركات السيارات للفريق الجديد الذي سيقود سيارتيه البريطاني جنسون باتون، والبرازيلي روبنز باريكيلّو.