EN
  • تاريخ النشر: 15 ديسمبر, 2009

رغم شائعات اقتراب شوماخر هايدفيلد ما زال يحلم بقيادة سيارة فريق مرسيدس

هايدفيلد ما زال يحلم بمرسيدس

هايدفيلد ما زال يحلم بمرسيدس

أكد الألماني نيك هايدفيلد مجددا رغبته في قيادة سيارات فريق مرسيدس الجديد لسباقات سيارات فورميولا وان خلال الموسم الجديد 2010 رغم ما يتردد من شائعات بشأن تراجع مواطنه الأسطورة مايكل شوماخر عن الاعتزال لقيادة سيارات الفريق الألماني.

أكد الألماني نيك هايدفيلد مجددا رغبته في قيادة سيارات فريق مرسيدس الجديد لسباقات سيارات فورميولا وان خلال الموسم الجديد 2010 رغم ما يتردد من شائعات بشأن تراجع مواطنه الأسطورة مايكل شوماخر عن الاعتزال لقيادة سيارات الفريق الألماني.

وقال هايدفيلد لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ): "إنها خطتي للمستقبل وهدفي هو تحقيق النجاح مجددا مع فريق مرسيدس.. لهذا السبب، رفضت بالفعل فرصا حقيقية".

وأكمل هايدفيلد أول اختبار قيادة له مع فريق مكلارين مرسيدس عام 1997 قبل الانتقال لفريق مرسيدس للشباب، الذي فاز معه بلقب فورميولا 3000 عام 1999.

وقاد هايدفيلد إحدى سيارتي فريق بي.إم.دبليو. صاوبر موسم 2009 قبل أن تعلن شركة بي.إم.دبليو. لصناعة السيارات انسحابها من عالم فورميولا وان.

ولا يزال هايدفيلد دون فريق يقود سيارته الموسم المقبل، ولكنه سيضطر لانتظار ما سيفعله شوماخر بشأن العودة لعالم فورميولا¬ وان في العام المقبل.

وذكرت صحيفة "بيلد" ومجلة "فوكاس" الألمانيتان أن شوماخر وفريق مرسيدس (براون جي.بي) توصلا إلى اتفاقٍ حول توقيع عقد لموسم واحد ليقود شوماخر إحدى سياراتي الفريق خلال بطولة العالم (الجائزة الكبرى) في عام 2010.

وتعاقد الفريق بالفعل مع السائق الألماني الآخر نيكو روزبرج، ليقود السيارة الأخرى للفريق.