EN
  • تاريخ النشر: 15 يونيو, 2011

هاميلتون يشترط سيارة منافسة للبقاء في "ماكلارين"

اشترط السائق البريطاني لويس هاميلتون بطل 2008 حصوله على سيارة منافسة لكي يواصل مشواره مع فريقه الحالي في بطولة العالم لسباقات فورمولا-1 "ماكلارين مرسيدس"؛ وذلك وسط الأخبار التي تتحدث عن دخوله في مفاوضات مع "ريد بول-رينو".

اشترط السائق البريطاني لويس هاميلتون بطل 2008 حصوله على سيارة منافسة لكي يواصل مشواره مع فريقه الحالي في بطولة العالم لسباقات فورمولا-1 "ماكلارين مرسيدس"؛ وذلك وسط الأخبار التي تتحدث عن دخوله في مفاوضات مع "ريد بول-رينو".

وتضاءلت آمال هاميلتون في منافسة سائق "ريد بول-رينو" بطل العالم الألماني سيباستيان فيتل على الصدارة بعد أن كان ملاحقه الأبرز؛ إذ يحتل المركز الرابع بفارق 76 نقطة عن بطل العالم.

وكشف موقع "أوتوسبورت" المتخصص أن هاميلتون اجتمع خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، على هامش جائزة كندا الكبرى؛ مع مدير فريق "ريد بول-رينو" كريستيان هورنر للبحث في إمكانية الانتقال إلى الفريق النمساوي بعد انتهاء عقده مع "ماكلارين-مرسيدس" في ختام موسم 2012.

وذكر "أوتوسبورت" أن هاميلتون اجتمع، السبت الماضي، مع هورنر لمدة 15 دقيقة في مقر فريق الأخير للبحث في المستقبل، مضيفًا أن أحدًا لم يعرف ما حصل في هذا الاجتماع الذي اعتبره أحد المقربين من "ريد بول" "زيارة اجتماعية" فحسب.

ويأتي هذا الاجتماع بعد السباقين المخيبين اللذين اختبرهما هاميلتون في موناكو وكندا؛ حيث اكتفى في الأول باحتلال المركز السادس، فيما خرج من الثاني خالي الوفاض بعد حادث اصطدام بزميله ومواطنه جنسون باتون الذي أحرز المركز الأول تحت الأمطار الغزيرة، مستفيدًا من خطأ ارتكبه سائق ريد بول الألماني سيباستيان فيتل في اللفة الأخيرة من السباق.

وشدد هاميلتون على مسألة استمراره مع "ماكلارين" إذا أمَّن له سيارة منافسة، مركزًا على واقع أن فريقه كان الوحيد الذي تمكن هذا الموسم من منافسة فيتل بإحرازه المركز الأول مرتين؛ في شنجهاي (هاميلتون) ومونتريال (باتون).

وفي معرض رده على سؤال حول إمكانية انتقاله إلى سباقات ناسكار الأمريكية بعد أن اختبر شعور قيادة سيارة بطل "سبرينت كاب" توني ستيوارت الذي قاد في المقابل سيارة "ماكلارين" على حلبة واتكينز جلين الدولية في نيويورك- أجاب هاميلتون: "أفكر في ناسكار. أردت منذ نشأتي أن أصير بطلاً للعالم، ولم أحقق دون أدنى شك كل ما أريده (في فورمولا-1). سأواصل مشواري هناك (فورمولا-1) قدر المستطاع لكي أحقق ما أردته دائمًا".

وواصل: "أما فيما يخص موقعي حاليًّا، فانا محظوظ جدًّا لأني جزء من "ماكلارين". إنه من أفضل الفرق، ويتمتع بتاريخ رائع، ونملك الآن سيارة بإمكانها الفوز كما أظهر زميلي في عطلة نهاية الأسبوع الماضي. نحن الفريق الآخر الوحيد الذي حقق الفوز هذا العام، فلا أرى سببًا للرحيل. لن يكون هناك سبب لرحيلي ما دامت هناك سيارة بإمكانها القيام بالعمل المطلوب".

ولم ينف هاميلتون اجتماعه الأسبوع الماضي مع مدير "ريد بوللكنه علل الزيارة بالعلاقة الشخصية التي تجمعه بهورنر منذ عدة أعوام حتى قبل وصوله إلى سباقات فورمولا-1 عام 2007.