EN
  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2012

هاميلتون يتصدر التجارب الحرة في سباق ماليزيا

لويس هاميلتون

البريطاني لويس هاميلتون

السائق البريطاني لويس هاميلتون نجم فريق ماكلارين يتصدر كلا من التجربتين الحرتين الأولى والثانية لسباق جائزة ماليزيا الكبرى

  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2012

هاميلتون يتصدر التجارب الحرة في سباق ماليزيا

تصدر السائق البريطاني لويس هاميلتون نجم فريق ماكلارين -يوم الجمعة- كلا من التجربتين الحرتين الأولى والثانية لسباق جائزة ماليزيا الكبرى، ضمن فعاليات بطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا-1، بينما حل زميله ومواطنه جنسون باتون في المركز الثالث بالتجربة الثانية، بعدما عانى من تسرب في زيت المحرك بالتجربة الأولى.

وشهدت التجربة الثانية تفوقا لفريق مرسيدس أيضا، بعدما احتل سائقاه الألمانيان مايكل شوماخر ونيكو روزبرج المركزين الثاني والرابع على الترتيب، بينما احتل الألماني سيباستيان فيتيل، سائق فريق ريد بول وحامل لقب البطولة، المركز العاشر.

وجاءت نتائج فريق ماكلارين في التجارب الحرة اليوم؛ لتؤكد تطور وتحسن مستوى الفريق، بعدما فاز باتومن أيضا بلقب السباق الأسترالي يوم الأحد الماضي، وفاز زميله هاميلتون بالمركز الثالث.

وقال فيتيل -24 عاما- الذي يتطلع للفوز بالسباق الماليزي للموسم الثالث على التوالي، "كنا نود أن نحقق زمنا أفضل.. أود أن تكون السيارة أكثر استقرارا في البدايةفي إشارة إلى أن سيارة فريق ريد بول ما زالت تعاني من بعض المشاكل في بداية هذا الموسم.

وأضاف "سيارة ماكلارين تبدو قوية للغاية. أعتقد أننا نفترب منها للغاية في السرعة على مسافات بعيدة. ولذلك سنرى ما سيحدث".

وقال هاميلتون: "كان يوما جيدا بالنسبة لي.. شعرت بسعادة تامة بسبب توازن السيارة. أجريت بعض التغييرات منذ آخر سباق. ولكن السيارة تبدو أفضل".

وحقق هاميلتون أفضل زمن بين جميع المشاركين في التجربة، قاطعا مسافة اللفة على مضمار سيبانج البالغ طوله 54ر5 كيلومترات في دقيقة واحدة و172ر38 ثانية بفارق 361ر0 ثانية عن شوماخر و363ر0 ثانية عن باتون.

وفي التجربة الحرة الأولى حقق هاميلتون أفضل زمن قاطعا مسافة اللفة في دقيقة واحدة و021ر38 ثانية.

وحل فيتيل في المركز الثاني بزمن دقيقة واحدة و535ر38 ثانية، بينما احتل روزبرج المركز الثالث بزمن بلغ دقيقة واحدة و813ر38 ثانية.

وحل الأسطورة شوماخر في المركز الرابع بزمن بلغ دقيقة واحدة و826ر38 ثانية، بينما احتل باتون في المركز التاسع بزمن بلغ دقيقة واحدة و323ر39 ثانية؛ بسبب تسرب في زيت المحرك.

وردا على بعض الأسئلة عما إذا كانت نتائجه في تجربتي اليوم مؤشرا على إمكانية الصعود لمنصة التتويج (بإحراز أحد المراكز الثلاثة الأولى) في السباق بعد غد الأحد، قال شوماخر: "سيكون من التفاؤل أن نقول ذلك.. أعتقد أننا سنكافح للمنافسة على المركز الخامس".

ولم يصعد شوماخر لمنصة التتويج في أي سباق، منذ أن عاد قبل عامين للمشاركة في البطولة، بعد ثلاث سنوات من الاعتزال.