EN
  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2011

هاميلتون وألونسو يرفعان الراية البيضاء أمام فيتيل

النجمان يتخلفان عن فيتيل بفارق كبير

النجمان يتخلفان عن فيتيل بفارق كبير

بدأ الاستسلام واضحا على كل من سائق ماكلارين-مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون وسائق فيراري الإسباني فرناندو ألونسو، بعدما شاهدا سائق ريد بول-رينو الألماني سيباستيان فيتل يوم الأحد يحصد انتصارا آخر هذا الموسم خلال جائزة أوروبا الكبرى، المرحلة الثامنة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد.

بدأ الاستسلام واضحا على كل من سائق ماكلارين-مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون وسائق فيراري الإسباني فرناندو ألونسو، بعدما شاهدا سائق ريد بول-رينو الألماني سيباستيان فيتل يوم الأحد يحصد انتصارا آخر هذا الموسم خلال جائزة أوروبا الكبرى، المرحلة الثامنة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد.

ويبدو فيتل في طريقه للاحتفاظ باللقب العالمي، بعدما أحرز الأحد فوزه السادس في ثمانية سباقات، ليحصد بالتالي 186 نقطة من أصل 200 ممكنة، ما جعله يبتعد بفارق 77 نقطة عن أقرب ملاحقيه البريطاني جنسون باتون سائق ماكلارين-مرسيدس وزميله في ريد بول الأسترالي مارك ويبر.

"كل ما أريده هو إنهاء السباقات لأن فيتل أصبح محلقا بعيدا جداهذا ما قاله هاميلتون الذي أصبح يتخلف بفارق 89 نقطة عن فيتل، مضيفا "لقد فاز بستة سباقات من أصل ثمانية. أصبح يبتعد عني بفارق حوالي 100 نقطة، وبالتالي أصبح علي أن أفوز بأربعة سباقات من أجل اللحاق به، شرط ألا ينهي أيا من هذه السباقات (ضمن النقاط).

وهاميلتون هو أحد السائقين الوحيدين اللذين تفوقا هذا الموسم على فيتل إلى جانب زميله باتون، حيث فاز الأول بسباق الصين والثاني بسباق كندا، بينما حلّ الألماني ثانيا خلفهما.

ووضع هاميلتون لنفسه هدف تحقيق فوز آخر هذا الموسم، لكنه اعترف أن على فريقه القيام بعمل جبار من أجل تحقيق ذلك، مضيفا " الآن هو وقت التركيز على الثبات في الأداء. أنا متأكد من إمكانيتنا في تحقيق فوز آخر في مرحلة ما من الموسم. سنواصل اندفاعنا، هذا ما نريد فعله لكننا لا نملك السرعة التي تخولنا تحقيق الانتصارات بشكل ثابت. لا يمكننا التغلب على ريد بول في الوقت الحالي.. بكل بساطة: لا يمكننا الفوز عليهم".

وواصل بطل 2008 "عليهم الخروج عن المسار لكي أتمكن من الفوز عليهم. كان هناك (في سباق فالنسيا) فارق أكثر من ثانية بيننا وبينهم. هذا أمر سخيف، لكننا لن نستسلم. أنا أتحدث هنا بواقعية. الواقع يقول إن هناك فارق حوالي 100 نقطة بيني وبين سيباستيان وبأنهم أنهوا السباق أمامنا بفارق حوالي 50 ثانية".

وبدوره اعترف ألونسو الذي حل ثانيا في فالنسيا كما كانت حاله في موناكو أيضا، بأنه استسلم ولا يريد النظر بعد الآن إلى ترتيب البطولة، خصوصا أنه أصبح يتخلف عن بطل العالم بفارق 99 نقطة.

وأضاف ألونسو "أنا سعيد بالأداء والفريق يحقق تقدما نحو الأمام بعد بداية صعبة جدا، لكن الفارق أصبح 99 نقطة، إنه فارق كبير، وبالتالي من الواضح أن الفوز بالبطولة لم يعد في حساباتنا في الوقت الحالي، الأمر ليس بيدنا".

وأشار ألونسو إلى أن فريقه لا يزال متخلفا بحوالي ثانية عن ريد بول، مضيفا "وبالتالي كل من يعتقد أنه بإمكاننا الفوز بالبطولة رغم تخلفنا الكبير حاليا، فهو لا يفقه شيئا في فورمولا واحد".