EN
  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2011

مكلارين يفرض سيطرته على التجربة الحرة الثانية في جائزة أستراليا

فريق مكلارين تألق في التجربة الثانية بأستراليا

فريق مكلارين تألق في التجربة الثانية بأستراليا

تصدر البريطانيان جنسون باتون ولويس هاميلتون ثنائي فريق مكلارين يوم الجمعة التجربة الحرة الثانية لسباق جائزة أستراليا الكبرى للموسم الجديد من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 .

تصدر البريطانيان جنسون باتون ولويس هاميلتون ثنائي فريق مكلارين يوم الجمعة التجربة الحرة الثانية لسباق جائزة أستراليا الكبرى للموسم الجديد من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 .

وحقق باتون الذي فاز بآخر سباق على مضمار ألبرت بارك، زمنا بلغ دقيقة واحدة و 25.854 ثانية في التجربة التي امتدت لمسافة 5.303 كيلومترا متفوقا على هاميلتون الذي حل في المركز الثاني.

وحلّ الإسباني فرناندو الونسو سائق فيراري في المركز الثالث متفوقا على ثنائي ريد بول المكون من سيباستيان فيتيل حامل اللقب والأسترالي مارك ويبر.

وتصدر ويبر -الذي كان يسعى لتحقيق أول فوز له في بلاده- التجربة الحرة الأولى، ولكنه تراجع في التجربة الحرة الثانية بفعل تساقط الأمطار.

وحل الأسطورة الألماني مايكل شوماخر سائق مرسيدس، وحامل لقب بطولة العالم سبع مرات، في المركز السادس بعد أن جاء في المركز الثامن في التجربة الحرة الأولى.

وقال كريستيان هورنر رئيس ريد بول "نشعر بالسعادة لما انتهت عليه التجربة الحرة الأولى، وحققنا أرقاما جيدة، المضمار يطور نفسه أولا بأول، لذا أعتقد أن الإيقاع يتسارع، أعتقد أن الرياح جعلت الأمور أصعب بعض الشيء على الجميع".

يذكر أن سباق جائزة أستراليا الكبرى هو الأول في الموسم الحالي بعد إلغاء سباق البحرين بسبب الأحداث السياسية الساخنة التي تعيشها البلاد حاليا.

وهذه هي المرة الأولى التي تعتمد فيها جميع الفرق على إطارات بيريلي، المكونة من مركبات أكثر ليونة وتؤدي إلى سرعات أعلى للسيارات.