EN
  • تاريخ النشر: 28 أبريل, 2010

الشركة تجري التغييرات قبل سباق إسبانيا مرسيدس تعدل سياراتها من أجل عيون شوماخر

محاولات لتحسين أداء شوماخر

محاولات لتحسين أداء شوماخر

قالت شركة "مرسيدس" إنها قررت إجراء تعديلات على سيارات السباق التي تشارك فيها ببطولة "فورمولا واحد" بشكلٍ يجعلها تتناسب مع سائق الفريق الأسطوري مايكل شوماخر، الذي لم يحقق المطلوب منه بعد عودته عن الاعتزال لخوض السباقات مع الفريق.

  • تاريخ النشر: 28 أبريل, 2010

الشركة تجري التغييرات قبل سباق إسبانيا مرسيدس تعدل سياراتها من أجل عيون شوماخر

قالت شركة "مرسيدس" إنها قررت إجراء تعديلات على سيارات السباق التي تشارك فيها ببطولة "فورمولا واحد" بشكلٍ يجعلها تتناسب مع سائق الفريق الأسطوري مايكل شوماخر، الذي لم يحقق المطلوب منه بعد عودته عن الاعتزال لخوض السباقات مع الفريق.

وذكرت الشركة أن التعديلات ستظهر على السيارة خلال سباق إسبانيا المقرر في التاسع من مايو المقبل، في محاولة لتحسين أداء شوماخر الذي لم يجمع منذ انطلاق الموسم إلا عشر نقاط، وستشمل التغييرات هيكل السيارة وطريقة توزيع الوزن.

ويحسب فريق "براون" التي تمتلكه مرسيدس وصندوق استثماري تابع لحكومة إمارة أبو ظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، فإن الهيكل المقترح ليس جديداً، بل سبق للفريق أن استخدمه في التدريبات.

وتوقع الفريق أن تساعد التبديلات شوماخر على تحسين أدائه، خاصةً وأنه لم يعتد بعد على التعديلات التي أدخلها الاتحاد الدولي للعبة على السيارات، وخاصةً بالنسبة للإطارات التي لم يعتد المتسابق الألماني عليها.

يذكر أن السيارة التي يقودها شوماخر حالياً تعتمد على تصميم مرسيدس القديم لسيارة سيلفر أرو "السهم الفضي" غير أن الشركة طورَّت تقنيات جديدة فيها، وبينها الأنف المدبب المنحني في مقدمتها، والزعانف التي تغطي منطقة المحرك.

وكان شوماخر قد عاد إلى عالم السباقات قبل نهاية 2009 بأيام، بعد أن أعلن الرجوع عن قرار اعتزاله، لينضم إلى صفوف فريق مرسيدس، مسلحاً بإرثه المكون من سبعة ألقاب عالمية.

وجاء شوماخر إلى فريق مرسيدس، الذي كان يحمل الموسم الماضي اسم "براونقبل أن تشتريه شركة "مرسيدس" بالشراكة مع "آبار" المملوكة لحكومة أبو ظبي، قادماً من فريق فيراري، الذي كان يشارك ضمن طاقمه الفني.

وكان شوماخر خلال الموسم الماضي قاب قوسين أو أدنى من العودة للسباقات بديلاً لسائق فيراري البرازيلي فيليبي ماسا، الذي تعرض لإصابةٍ بالغة في إحدى البطولات. ولكن عدم تعافي شوماخر من إصابة في الركبة تعرض لها أثناء قيادته لدراجةٍ نارية، حالت دون ذلك.