EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2010

ماكلارين يسعى لمواكبة فيراري وريد بول بسباق المجر

ماكلارين تستعد لسباق المجر

ماكلارين تستعد لسباق المجر

يستعد فريق ماكلارين للمنافسة في سباق الجائزة الكبرى المجري لسيارات فورمولا1 غدا الأحد، آملا في رفع مستوى أدائه من جديد ليتفوق على ريد بول وفيراري من أجل المحافظة على فرصته في إحراز لقب بطولة العالم هذا الموسم.

  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2010

ماكلارين يسعى لمواكبة فيراري وريد بول بسباق المجر

يستعد فريق ماكلارين للمنافسة في سباق الجائزة الكبرى المجري لسيارات فورمولا1 غدا الأحد، آملا في رفع مستوى أدائه من جديد ليتفوق على ريد بول وفيراري من أجل المحافظة على فرصته في إحراز لقب بطولة العالم هذا الموسم.

وكان الإسباني فيرناندو ألونسو قد أحرز -على نحو مثير للجدل- لقب سباق فورمولا¬1 الألماني لفيراري يوم الأحد الماضي على مضمار هوكنهايم، متقدما على زميله البرازيلي في فيراري فيليبي ماسا، والألماني سيباستيان فيتيل سائق فريق ريد بول، ما أحيى أمل ألونسو من جديد في الفوز بلقب بطولة العالم الحالية.

وما زال ماكلارين يتصدر الترتيب العام للفرق ببطولة العالم الحالية لعام 2010، بينما يتصدر سائقه البريطاني لويس هاميلتون الترتيب العام للسائقين، ويليه مواطنه وزميله بالفريق جنسون باتون، ولكن القلق بدأ يسود أرجاء الفريق البريطاني، بعدما فشل يوم الأحد الماضي -وللمرة الأولى منذ سباق الجائزة الكبرى بموناكو- في اعتلاء منصة التتويج.

وأنهى هاميلتون السباق الألماني في المركز الرابع، ليحافظ على صدارته للترتيب العام للسائقين برصيد 157 نقطة، قبل ثمانية سباقات من نهاية الموسم. أما حامل اللقب باتون فقد احتل المركز الخامس بالسباق، بينما يحتل المركز الثاني بالترتيب العام للسائقين برصيد 143 نقطة، متقدما على سائقي ريد بول مارك ويبر وسيباستيان فيتيل -صاحبي المركز الثالث- مناصفة برصيد 136 نقطة لكل منهما.

وبعد إحرازه لقبه الثاني بهذا الموسم، رفع ألونسو رصيده في الترتيب العام للسائقين إلى 123 نقطة في المركز الخامس.

وأكد باتون أن فريق ماكلارين يعمل على رفع مستوى أدائه وكفاءة سيارته من سباق لآخر وقال: "كل ما نحتاجه الآن هو رفع مستوى أدائنا إلى الحدّ الأقصى، على أمل تحقيق نتيجة قوية قبل العطلة الصيفية، وهو ما سيحقق تأثيرا إيجابيا كبيرا على جميع أعضاء الفريق".

واعترف بادي لوي -مدير الهندسة في فريق ماكلارين- بأن فريقه تأخر بضع سباقات عن فيراري في تقديم ناشر الهواء الجديد الذي يدعم القوة التحتية للسيارة، بينما تأخر نصف الموسم بأكمله عن ريد بول.

وأضاف: "ولكننا حققنا تقدما في هوكنهايم، عندما تمكننا من تطبيق نظام جديد بالسباق، أدى إلى تحسين أدائنا وكان بوسعنا الاعتماد عليه".

من ناحية أخرى يعود ماسا إلى موقع الحادث الذي كاد أن يودي بحياته في العام الماضي، عندما احتاج السائق البرازيلي لإجراء عملية جراحية عاجلة، بعد تعرضه لكسر في الجمجمة، بعد ارتطام رأسه بجسم معدني خلال سباق الجائزة الكبرى المجري عام 2009.

وأكد ماسا قبل توجهه للمشاركة بسباق الجائزة الكبرى المجري، أن أول ما سيفعله عندما يصل إلى مضمار "هونجارورينج" سيكون مقابلة جميع حراس الحلبة والفريق الطبي الذين قاموا بعمل رائع عندما أخرجوه بعناية من مقصورة القيادة بسيارته بعد الحادث الذي تعرض له.

بينما يأمل ألونسو في مواصلة عروضه القوية وإحراز لقبه الثاني على التوالي.

وقال ألونسو: "كنا نعرف قبل سباق هوكنهايم أن سيارتنا أصبحت أقوى بكثير، وهذا ما عزز ثقتي في نفسي، والآن يجب أن نستمر في هذا الطريق بداية من سباق بودابست".

وأضاف: "لقد قلتها بالفعل عدة مرات من قبل، ما زال الطريق طويلا في بطولة العالم".