EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2012

ماكلارين يراهن على لقب فورميولا من خلال سيارته الجديدة

مرسيدس ماكلارين في Top Gear s14

سيارة ماكلارين الجديدة تختلف عن 2011

كبير المهندسين في ماكلارين-مرسيدس، تيم جوس، يؤكد أن السيارة الجديدة التي كشف عنها الفريق البريطاني استعدادًا لانطلاق بطولة العالم لسباقات فورميولا 1 "تختلف تمامًا" عن سيارة الموسم الماضي.

  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2012

ماكلارين يراهن على لقب فورميولا من خلال سيارته الجديدة

أكد كبير المهندسين في ماكلارين-مرسيدس، تيم جوس، أن السيارة الجديدة التي كشف عنها الفريق البريطاني استعدادًا لانطلاق بطولة العالم لسباقات فورميولا 1 "تختلف تمامًا" عن سيارة الموسم الماضي، رغم أن "ام بي 4-27" تبدو خارجيًّا كنسخة معدلة عن "ام بي 4-26".

وكان فريق ماكلارين-مرسيدس كشف أمس الأربعاء في مقره في ووكينج في بريطانيا، عن سيارة "أم بي 4-27" التي سيشارك على متنها السائقان البريطانيان لويس هاميلتون وجنسون باتون في بطولة 2012م.

وكان التغيير الأكثر ملاحظة على السيارة الجديدة لحظة كشف النقاب عنها، في المقدمة التي بدت أقل "تطرفًا" و"ثورية" من نسخة 2011م، وفي مخرجي عادم الهواء اللذين أصبحا في الجهة العليا من مؤخرة السيارة تناسبًا مع القوانين الجديدة.

وأكد جوس أن السيارة الجديدة مختلفة تمامًا عن نسخة 2011م، خلافًا للانطباع الأول الذي يظهرها وكأنها نسخة مطورة عن "ام بي 4-26"، مضيفًا "لقد وضعنا لأنفسنا أهدافًا طموحةً، ونحن نهدف إلى الارتقاء لمستواها من السباق الأول وأن نحظى بسيارة قادرة على الفوز باللقب.

وأضاف أن هذه السيارة أعيد تصميمها بالكامل من المقدمة حتى المؤخرة، ولا توجد هناك إلا بعض الأشياء القليلة جدًّا التي تحملها معها (من سيارة 2011).

بدوره، رأى المدير التقني "بادي لوي" أن طبيعة التعديلات الجديدة لا تسمح بتقديم اختراعات جديدة، لكن ذلك لم يمنع فريقه من الاعتقاد أنه قام بخطوة جيدة في السيارة من حيث الأداء، مشيرًا إلى أن القوانين الجديدة تحد من مجال التحرك في التعديلات.

ويأمل الفريق البريطاني أن تسمح هذه السيارة الجديدة لسائقيه هاميلتون وباتون، بطلا 2008 و2009م، لكسر هيمنة الألماني سيباستيان فيتل وفريقه ريد بول-رينو على البطولة، بعد أن توجا باللقب العالمي في الموسمين الأخيرين.

وحل فريق ماكلارين-مرسيدس عام 2011م في المركز الثاني في ترتيب الصانعين الموسم الماضي.