EN
  • تاريخ النشر: 08 أكتوبر, 2009

رغم عدم تماثله للشفاء بعد ماسا ما زال يحلم بالمشاركة في سباق أبو ظبي للسيارات

ماسا مشتاق لحلبات فورميلا1

ماسا مشتاق لحلبات فورميلا1

ما زال السائق البرازيلي فيليبي ماسا يحدوه الأمل في اللحاق بسباق جائزة أبو ظبي الكبرى في ختام الموسم الحالي من بطولة العالم لسباقات سيارات فورميلا1.

ما زال السائق البرازيلي فيليبي ماسا يحدوه الأمل في اللحاق بسباق جائزة أبو ظبي الكبرى في ختام الموسم الحالي من بطولة العالم لسباقات سيارات فورميلا1.

وابتعد ماسا -سائق فريق فيراري- عن عالم فورميولا¬1، بعد تعرضه لحادث مأساوي خلال سباق جائزة المجر الكبرى في يوليو/تموز الماضي، ولكنه قضى ست ساعات في جهاز محاكٍ بمودينا هذا الأسبوع في خطوة لتحديد مدى استعادته لكامل عافيته.

ونقل موقع ماركي الإيطالي على الإنترنت عن ماسا قوله: "نعمل بشكل جيد للغاية دون أية مشاكل".

وكان ماسا -28 عاما- قد قال من قبل إنه لن يتمكن من العودة إلى السباق الذي يقام ببلدته ساو باولو في غضون أسبوعين، ولكن القرار حول مدى قدرته على المشاركة في سباق أبو ظبي في أول نوفمبر/تشرين ثان المقبل يعتمد على نتائجه خلال التجارب على سيارة فيراري 2007 في سباقات جي بي2.

وعلى الأرجح سيستخدم ماسا مضمار برشلونة لإجراء التجارب لكن ذلك لن يتم هذا الأسبوع؛ حيث من المتوقع أن يواصل السائق البرازيلي تدريباته على جهاز المحاكي يوم الأربعاء.

وقال ماسا لصحيفة "لاجازيتا ديللو سبورت" الإيطالية "سنرى ما سيجري في سباق أبو ظبي، نحتاج إلى تصريح من فيا".