EN
  • تاريخ النشر: 16 مايو, 2011

يستمر إلى جوار ألونسو ماسا باق مع فيراري في 2012

ماسا يجدد عقده مع فيراري

ماسا يجدد عقده مع فيراري

أكد فريق فيراري أن سائقه البرازيلي فيليبي ماسا سيحافظ على مقعده إلى جانب الإسباني فرناندو ألونسو خلال موسم 2012، ليضع حدًّا للأخبار التي تتحدث عن احتمال رحيله في ظل تواضع نتائجه.

أكد فريق فيراري أن سائقه البرازيلي فيليبي ماسا سيحافظ على مقعده إلى جانب الإسباني فرناندو ألونسو خلال موسم 2012، ليضع حدًّا للأخبار التي تتحدث عن احتمال رحيله في ظل تواضع نتائجه.

وجاء التأكيد على لسان رئيس فيراري لوكا دي مونتيزومولو الذي رد على سؤال لشبكة "سي إن إن" حول بقاء ماسا من عدمه، قائلا "نعم، نعم. يرتبط معنا بعقد لهذا الموسم والذي يليه أيضا. إنه باق معنا دون أدنى شك".

وأمل دي مونتيزومولو أن يبقى ألونسو مع الفريق لأعوام طويلة، مضيفا "ألونسو قوي جدا. إنه أحد أفضل السائقين الذي رأيتهم في حياتي. يتمتع بذهنية قوية ويدفع الفريق لتقديم المزيد لكن بطريقة بنّاءة، كما أنه قريب جدا من طاقم العمل، وبالتالي أريده معنا لأعوام طويلة".

ويأمل الفريق الإيطالي أن يعود إلى دائرة المنافسة هذا الموسم بعد أن خسر ألونسو لقب 2010 في السباق الأخير لمصلحة سائق ريد بول الألماني سيباستيان فيتل، الذي هيمن تماما على بداية الموسم الحالي بعدما فاز في ثلاثة سباقات من أصل أربعة.

وبدت سيارة فيراري الأحد الماضي في تركيا أفضل بكثير من السباقات الثلاثة الأولى، وقدم ألونسو وزميله ماسا أداء جيدا رغم فشل الأخير في الحصول على أي نقطة، ما منح مشجعي "الحصان الجامح" الأمل في أن يتمكن من منافسة ريد بول-رينو وماكلارين-مرسيدس في السباقات المقبلة، خصوصا بعد صعود سائقهم الإسباني إلى منصة التتويج للمرة الأولى هذا الموسم باحتلاله المركز الثالث خلف ثنائي ريد بول فيتل والأسترالي مارك ويبر.

وقد أعرب ألونسو عن ثقته بالعودة إلى أجواء المنافسة، مشيرا إلى أن صعوده إلى منصة التتويج في تركيا منح فريقه الدفع المعنوي المطلوب، لكنه اعترف أنه لا يمكن لفريق فيراري أن يكتفي بالمركز الثالث، وعليه أن يواصل تطوره حتى تحقيق الانتصارات، مضيفا "المركز الثالث كان مهما لمعنويات الفريق. لم نكن سعداء على الإطلاق ببداية الموسم؛ لأنها لم ترتق إلى مستوى التوقعات والآمال، ونحن ندرك أهمية رؤية هذه الجهود الجبارة تثمر في نهاية المطاف".

وواصل "لكن من المؤكد أنه لا يمكننا أن نكون سعداء بالمركز الثالث وحسب، والأمر الأهم هو ضرورة أن نكون منافسين بشكل أكبر في التجارب التأهيلية. إذا انطلقنا دائما من الصف الثالث أو أقل فسنعاني في قتالنا للصعود إلى منصة التتويج".

ويأمل ألونسو أن تعطي التعديلات التي سيدخلها فريقه على السيارة ثمارها اعتبارا من جائزة إسبانيا التي تقام الأحد المقبل، خصوصا في التجارب التأهيلية.