EN
  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2010

على رغم واقعة سباق ألمانيا ماسا السائق الثاني في فيراري حتى إشعار آخر

ماسا مستمر مع فيراري

ماسا مستمر مع فيراري

أكد الإيطالي ستيفانو دومينيكالي، مدير فريق فيراري المشارك في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا أن السائق البرازيلي فيليبي ماسا سيبقى على الأرجح في صفوف حظيرة "الحصان الجامح" العام المقبل إلى جانب زميله الإسباني فرناندو ألونسو.

  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2010

على رغم واقعة سباق ألمانيا ماسا السائق الثاني في فيراري حتى إشعار آخر

أكد الإيطالي ستيفانو دومينيكالي، مدير فريق فيراري المشارك في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا أن السائق البرازيلي فيليبي ماسا سيبقى على الأرجح في صفوف حظيرة "الحصان الجامح" العام المقبل إلى جانب زميله الإسباني فرناندو ألونسو.

وردا على سؤال بشأن ما إذا كانت فيراري ستحتفظ بهذا الثنائي، قال دومينيكالي لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سيقبل سباق جائزة تركيا الكبرى، المرحلة السابعة من سلسلة 2010م: "نعم، أعتقد ذلك". وعندما سئل عما إذا كان متأكدا، أجاب: "نعم".

بيد أن علامات استفهام عدة بدأت تفرض نفسها حول مسألة استمرار ماسا في "مارانيللوبعد كل ما رافق سباق جائزة ألمانيا الكبرى، المرحلة الحادية عشرة من البطولة، إذ أيقن البرازيلي مجددا أن تحقيق حلمه المتمثل في انتزاع اللقب العالمي بات بعيدا عن متناوله، أقله هذا العام، بعد أن ثبت أنه السائق الرقم 2 في فيراري خلف ألونسو المنضم حديثا إلى الحظيرة الإيطالية، كما كان عليه الحال مع زميليه السابقين، الألماني مايكل شوماخر والفنلندي كيمي رايكونن.

وكان الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" أحال فيراري إلى مجلسه العالمي للتحقيق معه بتهمة مخالفة القوانين الرياضية لسباقات فورمولا بعد أن سمح ماسا لألونسو، بطل العالم 2005 و2006م، بتجاوزه الأحد قبل الماضي خلال السباق الألماني.

وبدا أن ماسا في طريقه ليحقق فوزه الأول منذ المرحلة الختامية لموسم 2008م، إذ سيطر على السباق منذ اللفة الأولى، بعدما نجح في تخطي ألونسو وسائق رد - بول، الألماني سيباستيان فيتيل، لكن أداء سيارة البرازيلي تراجع في القسم الأخير، ما دفع فريقه للطلب منه بطريقة "مبطنة" أن يسمح لزميله بتجاوزه، وهو ما حصل فعلا ليحقق ألونسو فوزه الثالث والعشرين في مسيرته، فأنعش حظوظه بالمنافسة على لقبه العالمي الثالث.

وبدا واضحا، على رغم نفي القيمين على الفريق الإيطالي وعلى رأسهم دومينيكالي، أن مهندس السباق الخاص بماسا، روب سميدلي، طلب من البرازيلي أن يسمح لزميله بتجاوزه، عندما قال له في اتصال سمعه جميع الذين تابعوا السباق على شاشات التلفزيون: "حسنا، فرناندو أسرع منك، هل بإمكانك التأكيد أنك فهمت الرسالة؟".

وفهم ماسا الرسالة بوضوح لأنه سمح لزميله بتجاوزه، بعدما خفف سرعة سيارته عند المنعطف السادس لحلبة هوكنهايم، وذلك قبل 18 لفة على نهاية السباق.