EN
  • تاريخ النشر: 21 أبريل, 2011

كوبيستا يغادر المستشفى خلال أيام

كوبيستا بعد الإصابة التي تعرض لها

كوبيستا بعد الإصابة التي تعرض لها

كشفت صحيفة بولندية أن مواطنها روبرت كوبيستا -سائق فريق لوتس_رينو المشارك في بطولة العالم لسباقات فورمولا وان- سيترك مستشفى سانتا كورونا في ليجوريا الإيطالية، حيث يرقد منذ السادس من يناير/كانون الثاني الماضي، قبل عيد الفصح، أي قبل الأحد المقبل.

كشفت صحيفة بولندية أن مواطنها روبرت كوبيستا -سائق فريق لوتس_رينو المشارك في بطولة العالم لسباقات فورمولا وان- سيترك مستشفى سانتا كورونا في ليجوريا الإيطالية، حيث يرقد منذ السادس من يناير/كانون الثاني الماضي، قبل عيد الفصح، أي قبل الأحد المقبل.

وكان كوبيتسا قد أدخل إلى المستشفى، بعد تعرضه لحادث خطير خلال مشاركته في رالي روندي دي أندورا، بالقرب من جنوا الإيطالية، أصيب على إثره بكسور عدة، خصوصاً في يده اليمنى وساقه اليسرى، وقد خضع منذ حينها لأربع عمليات جراحية إحداها دامت لسبع ساعات من أجل إعادة وصل يده التي كادت أن تنفصل تماماً من مكانها.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم المستشفى روبرتو كاروتزينو قوله إن كوبيتسا سيغادر المستشفى في الأيام القليلة المقبلة، بعد ما زال خطر إصابته بالتهابات.

ويخضع السائق البولندي -البالغ من العمر 26 عاماً حالياً- لعملية تأهيل، ويحتاج إلى عكاز رباعي الأرجل لكي يتنقل.

يذكر أن لوتس_رينو قد تعاقد مع الألماني نيك هايدفيلد ليسد فراغ كوبيستا في الفريق الذي حقق بداية مميزة للموسم باحتلاله المركز الثالث في السباقين الأولين، عبر الروسي فيتالي بتروف ثم هايدفيلد، ويتساءل كثير من المراقبين عن ما كان سيحققه السائق البولندي هذا الموسم لو لم يتعرض للحادث، خصوصاً أنه من أفضل السائقين الموجودين حالياً.