EN
  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2011

قيمة التكلفة تحدد بقاء بيريلي في سباقات فورميولا 1

بيريلي لم تحدد موقفها حول استمرارها مع فورميولا

بيريلي لم تحدد موقفها حول استمرارها مع فورميولا

قال ماركو ترونكيتي بروفيرا -رئيس شركة بيريلي للإطارات- "إن الشركة الإيطالية مستعدة للاستمرار في توفير الإطارات لبطولة العالم لسباقات فورميولا 1 للسيارات لفترة طويلة، إذا كانت التكلفة مناسبة".

قال ماركو ترونكيتي بروفيرا -رئيس شركة بيريلي للإطارات- "إن الشركة الإيطالية مستعدة للاستمرار في توفير الإطارات لبطولة العالم لسباقات فورميولا 1 للسيارات لفترة طويلة، إذا كانت التكلفة مناسبة".

وحلت بيريلي محل بريدجستون اليابانية على اعتبارها موردا وحيدا لفورميولا 1 هذا الموسم، وبعقد لمدة ثلاث سنوات، وقال ترونكيتي بروفيرا للصحفيين على هامش سباق جائزة تركيا الكبرى: "إنه يشعر بالسعادة للموقف الجاري بعد أول ثلاثة سباقات في الموسم".

وأضاف: "إنه مشروع طويل المدى إذا كان بوسعنا تحمل تكلفته، إذا لم يكن الأمر مكلفًا بشكل مبالغ فيه فنحن مستعدون للاستمرار، المسألة تتوقف دائما على التكاليف".

وتابع: "لقد تركنا (فورميولا 1) بسبب التكلفة وعدنا؛ لأن التكلفة يمكن تحملها، وسنواصل الاستمرار إذا منحتنا الفرق فرصة للاستمرار".

ومضي قائلا: "اعتقد أن الخبرة التي نكتسبها تجعلنا نشعر بارتياح أكبر بشأن الاستمرار، وهذا يتوقف على التكاليف".

وقال ترونكيتي بروفيرا: "إن كل فريق من فرق بطولة العالم البالغ عددها 12 منح بيريلي 1.25 مليون يورو؛ لتوريد الإطارات ومتعلقاتهاوأشار إلى أن التكلفة الأساسية للشركة تتمثل في أموال الإعلانات.

وأبدى رئيس بيريلي ثقته في أن يساهم دخول شركته إلى فورميولا 1 في زيادة مبيعاتها في الأسواق المهمة، في الوقت الذي ستظهر فيه حلبتان في أمريكا وروسيا على جدول بطولة العالم عامي 2012 و2014م على الترتيب، بينما تستضيف الهند سباقًا لأول مرة هذا الموسم.

وترجع آخر مساهمة لبيريلي في فورميولا 1 إلى عام 1991م، وفازت بحقوق توريد الإطارات هذا العام بعد انسحاب بريدجستون.