EN
  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2011

فيراري يجدد تعاقده مع فيليب موريس بـ500 مليون دولار

فيراري جدد تعاقده مع فيليب موريس

فيراري جدد تعاقده مع فيليب موريس

سيتقاضى فريق فيراري -المشارك في بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد- حوالي 500 مليون دولار، مقابل تجديد عقده مع شركة فيليب موريس المالكة لماركة مارلبورو للسجائر، وذلك رغم الحظر المفروض على إعلانات التبغ.

سيتقاضى فريق فيراري -المشارك في بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد- حوالي 500 مليون دولار، مقابل تجديد عقده مع شركة فيليب موريس المالكة لماركة مارلبورو للسجائر، وذلك رغم الحظر المفروض على إعلانات التبغ.

وكان الفريق الإيطالي قد وقع عقدا إعلانيا مع مارلبورو عام 1996، بعد أن كانت الماركة الأمريكية الراعية الأساسية لفريق ماكلارين، خلال فترة هيمنته على بطولة العالم في الثمانينات وأوائل التسعينات مع النمساوي نيكي لاودا، والفرنسي ألن بروست والبرازيلي الراحل إيرتون سينا.

ولم تظهر ماركة مارلبورو بشكل واضح على سيارة فيراري سوى لفترة عامين، بعد فرض حظر على إعلانات التبغ انطلاقا من القارة الأوروبية أولا، ووصولا إلى جميع سباقات البطولة في ما بعد، إلا أن ذلك لم يمنع الطرفين من مواصلة عقد شراكتهما من خلال اسم الفريق الإيطالي "سكوديريا فيراري مارلبورو".

وذكر موقع "سبورتس برو ميدياالمتخصص بالمسائل الاقتصادية المتعلقة بالرياضية، أن شركة فيليب موريس ستدفع 160 مليون دولار سنويّا للفريق الإيطالي الذي وضع اسم ماركة مارلبورو على هيكل سيارته للمرة الأولى عام 1984 لكن دون أن يحتل مساحة كبيرة، وذلك بسبب سياسة مالك الفريق حينها ومؤسس الشركة الإيطالية العريقة إنزو فيراري، الذي رفض أن تصبح سيارة "الحصان الجامح" لوحة إعلانية متنقلة، لكن الوضع تغير لاحقا بعد وفاته عام 1988.

وكان فيراري الفريق الأخير الذي يتخلى عن إعلانات التبغ بين الفرق المشاركة في بطولة العالم، وذلك عام 2007، لكنه واصل -وبطريقة مموهة- الترويج لمارلبورو، عبر خطوط بيضاء تولد الإيحاء باسم الماركة، إلا أن الاحتجاجات دفعته للامتناع عن الإعلان المموه الموسم الماضي.

وكانت شركات التبغ تعتبر من الرعاة الأساسيين في رياضة الفئة الأولى منذ انطلاقها، لكن هذا الواقع بدأ يتغير بشكل جذري في منتصف العقد الأول من الألفية الجديدة، بسبب الحظر الأوروبي على إعلانات السجائر، ما دفع الفرق إلى البحث عن رعاة بدلاء، في حين بقي فريق فيراري متمسكا بشراكته مع مارلبورو.