EN
  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2010

بسبب قراراته الخاطئة فيراري تواصل هجومها على موسلي بسبب الفرق الجديدة

فيراري هاجمت موسلي

فيراري هاجمت موسلي

واصل فريق فيراري هجومه على البريطاني ماكس موسلي -الرئيس السابق للاتحاد الدولي للسيارات- بسبب الفرق الجديدة المنضمة للـ"فورميولا 1".

  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2010

بسبب قراراته الخاطئة فيراري تواصل هجومها على موسلي بسبب الفرق الجديدة

واصل فريق فيراري هجومه على البريطاني ماكس موسلي -الرئيس السابق للاتحاد الدولي للسيارات- بسبب الفرق الجديدة المنضمة للـ"فورميولا 1".

وشن الفريق الإيطالي هجوما جديدا عبر موقعه على موسلي بسبب موافقته على ضم أربعة فرق جديدة لم تنجح في الاستعداد لبدء الموسم في الفترة من 12 وحتى 14 مارس/آذار المقبل.

وأشار الفريق عبر موقعه إلى أن موسلي منح أربعة فرق الموافقة على المشاركة في الموسم دون التأكد من استعدادها أو من موقفها المالي.

وطلب فريق يو.إس.إف.1 الغياب عن انطلاق موسم الـ"فورميولا 1"، فيما لم يعلن فريق كامبوس عن قائمته النهائية، وعانى فريقا لوتس وفيرجين من مشاكل في تجهيز سيارتيهما، على الرغم من استعدادهما للتواجد على خط الانطلاق عند بداية الموسم.

وقال موقع فيراري: "موسلي شن حربا مقدسة من أجل دخول الفرق الصغيرة للـ"فورميولا 1"، والآن تأكد مشاركة فريقين، فيما نواجه مشكلة مع فريقين آخرين، فكامبوس يتم تمويله من مصادر خفية، ويو.إس.إف. لديه مشاكل مادية كبيرة".

وتابع التقرير "ويوجد أيضا الفريق الصربي ستيفان جي.بي. الذي أنهى الاستعداد لبدء الموسم، على الرغم من عدم حصوله على الموافقة للمشاركة في البطولة، ثم شرعوا في الحصول على بقايا فريق تويوتا".

واضطر موسلي بعد مشاكله الكثيرة لعدم خوض الانتخابات الجديدة على رئاسة الاتحاد الدولي، والتي ذهبت إلى الفرنسي جون تودت؛ مدير فريق فيراري السابق.