EN
  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2011

فيراري ترد على المنتقدين على رغم الإنجازات

 رئيس فيراري يرد على المنتقدين

رئيس فيراري يرد على المنتقدين

ردت شركة فيراري على الانتقادات التي وجهت إليها من قبل الوزير الإيطالي روبيرتو كالديرول المنتمي إلى اليمين المتطرف؛ الذي دعا رئيس الفريق لوكا دي مونتيزيمولو إلى التنحي.

ردت شركة فيراري على الانتقادات التي وجهت إليها من قبل الوزير الإيطالي روبيرتو كالديرول المنتمي إلى اليمين المتطرف؛ الذي دعا رئيس الفريق لوكا دي مونتيزيمولو إلى التنحي.

وقال كالديرول: إن الإستراتيجية التي اعتمدتها فيراري كلفتها خسارة بطولة العالم للفورمولا في السباق الأخير من الموسم الذي جرى في أبو ظبي يوم الأحد.

وقال دي مونتيزيمولو: "عندما يحقق كالديرول 1% مما قدمته فيراري لإيطاليا في مجال صناعة السيارات والرياضة، عندها يمكن أن يستحق أن نرد على ما تقدم به".

وجاءت هذه الانتقادات بعدما قال مدير فيراري ستيفانو دومنيكالي: إنه لا يريد أن يلقي باللوم على أي فرد في فريقه بشأن الإستراتيجية التي كلفت بطل العالم السابق الإسباني فرناندو ألونسو الخسارة، وأهدت الفوز للألماني سيباستيان فيتل سائق سيارة ريد بول رينو.

وتجدر الإشارة إلى أن ألونسو كان بحاجة فقط إلى إنهاء السباق الأخير من الموسم في المركز الرابع؛ من أجل أن يتوج بطلا للعالم للمرة الثالثة، إلا أن فيراري طلبت منه الدخول إلى الصيانة بشكل مبكر؛ من أجل تبديل إطارات سيارته اللينة بأخرى متوسطة الليونة، ولكن بعد خروجه احتجز خلف سائق رينو الروسي فيتالي بتروف حتى نهاية السباق، وحل في المركز السابع.

وكان دومينيكالي قد أقر -بعد السباق- بأن فريقه ارتكب خطأ، لكنه رفض أن يلوم أي شخص معين على الإستراتيجية التي طبقت، مضيفا "أنه في هذه اللحظة يريد المحافظة على رؤية واضحة؛ إذ ليس من المناسب الإفصاح عن الشخص الذي اتخذ القرار أو لماذا اتخذه".