EN
  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2010

جاهز للسباق الأسترالي فيتيل يستعد لتعويض إخفاقه البحريني في ملبورن

فيتيل يسعى للتعويض

فيتيل يسعى للتعويض

أكد الألماني سيباستيان فيتيل أنه امتصّ خيبة أمله في سباق الجائزة الكبرى البحريني الافتتاحي لموسم 2010 من بطولة العالم لسباقات سيارات فورميولابعدما تسببت المشاكل الفنية في سياراته في احتلاله المركز الرابع بالسباق، على رغم أنه بدأه من مركز الانطلاق الأول.

  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2010

جاهز للسباق الأسترالي فيتيل يستعد لتعويض إخفاقه البحريني في ملبورن

أكد الألماني سيباستيان فيتيل أنه امتصّ خيبة أمله في سباق الجائزة الكبرى البحريني الافتتاحي لموسم 2010 من بطولة العالم لسباقات سيارات فورميولابعدما تسببت المشاكل الفنية في سياراته في احتلاله المركز الرابع بالسباق، على رغم أنه بدأه من مركز الانطلاق الأول.

وأصرّ السائق الألماني على أنه مستعد حاليا للمنافسة على الفوز بسباق الأسبوع المقبل في ملبورن.

وصرح نجم فريق ريد بول لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) قبل أيام من انطلاق ثاني سباقات الموسم على مضمار "ألبرت بارك" الأسترالي الأحد المقبل بالقول: "وضعت ذلك السباق (البحرين) وراء ظهري، وأتطلع قدما الآن لأستراليا".

كان فيتيل بدأ السباق الماضي في صخير بالبحرين من مركز الانطلاق الأول، وبالفعل ظلّ متقدما على باقي السائقين أغلب فترات السباق، ولكنه واجه مشاكل فنية في سيارته في اللفة الـ 34 من السباق لينهيه بالمركز الرابع، بينما فاز الإسباني فيرناندو ألونسو، سائق فريق فيراري بالمركز الأول.

وقال فيتيل "قمنا بتحليل المشكلة، وليس من المنتظر أن نتعرض لها مجددا، لقد رأى الجميع أن سيارتنا لم تكن جيدة جدًّا خلال التجارب الرسمية وحسب، وإنما في السباق نفسه أيضًا، كنا أسرع من فريق فيراري في كل الأوقات، حتى في أثناء استخدامنا لإطارات السيارات الملساء".

ورغم فوز ألونسو بسباق البحرين يوم الـ 14 مارس، في حين حلّ زميله بالفريق الإيطالي السائق البرازيلي فيليبي ماسا في المركز الثاني للسباق، أبدى فيتيل اعتقاده بأن فيراري واجه مشاكل أكبر مع الإطارات.

قال السائق الألماني: "قطعنا خطوات هائلة إلى الأمام فيما يتعلق بالإطارات، وأعتقد أن هذا الأمر سيكون بالغ الأهمية هذا العام".