EN
  • تاريخ النشر: 22 أبريل, 2012

فيتيل يتوج بلقب سباق جائزة البحرين ولوتس يحقق المفاجأة

منتخب ليبيا

فيتيل يحقق أول ألقابه هذا الموسم

توج الألماني سيباستيان فيتيل بلقب سباق جائزة البحرين الكبرى، رابع سباقات بطولة العالم لفورمولا1

  • تاريخ النشر: 22 أبريل, 2012

فيتيل يتوج بلقب سباق جائزة البحرين ولوتس يحقق المفاجأة

توج الألماني سيباستيان فيتيل بلقب سباق جائزة البحرين الكبرى، رابع سباقات بطولة العالم لفورمولاليسجل أول انتصار له في الموسم الحالي.

وبدأ فيتيل سائق ريد بول الفائز بلقب بطولة العالم في العامين الماضيين، سباق اليوم من مركز الانطلاق الأول، وحل كيمي رايكونن ورومين جروجاين في فريق لوتس في المركزين الثاني والثالث على الترتيب، ما يعد مفاجأة كبيرة، حيث إنها المرة الأولى التي يصعد فيها بطل العالم السابق رايكونن إلى منصة التتويج، منذ سباق جائزة إيطاليا الكبرى في 2009، والمرة الأولى على الإطلاق لجروجاين.

وتصدر فيتيل الترتيب العام لفئة السائقين في الموسم الحالي، بعدما رفع رصيده إلى 53 نقطة مقابل 49 نقطة للويس هاميلتون سائق مكلارين، والذي حل في المركز الثامن في سباق اليوم.

وكان فيتيل هو الأسرع في بداية السباق، وبدأ على الفور الابتعاد عن باقي المنافسين، في الوقت الذي ظهر فيه جروجاين ورايكونن، اللذان بدآ السباق من مركز الانطلاق السابع والـ11 على الترتيب، بشكل قوي وبدءا في التقدم على جميع منافسيهما.

وتفوق جروجاين مبكرا على لويس هاميلتون، ليتقدم إلى المركز الثاني، بينما صعد رايكونن، الذي عاد إلى مضمار فورمولا1 بعد اعتزاله في نهاية موسم 2009، إلى المركز الثالث في اللفة العشرين.

واضطر هاميلتون للتوقف بشكل سيئ في مركز الصيانة، بعدما تعثر الفنيون في تغيير الإطار الأيسر، ما سبب لسائق مكلارين التراجع في ترتيب السباق.

وتقدم بول دي ريستا سائق فورس إنديا، الذي يعتمد على استراتيجية التوقف مرتين في مركز الصيانة، إلى صدارة الترتيب مؤقتا بعد توقف فيتيل للمرة الأولى في مركز الصيانة.

وفي اللفة الـ24، تفوق رايكونن -الذي كان في هذا الوقت أسرع سائق على المضمار- على زميله جروجاين، ليصعد إلى المركز الثاني، وبدأ يطارد فيتيل على الصدارة.

وتعرض هاميلتون إلى مزيد من المتاعب خلال مرحلة التوقف الثانية في مركز الصيانة، حيث صادف مشكلة جديدة، جعلته يتراجع إلى المركز الحادي عشر.

وتعرض نيكو روزبرج سائق مرسيدس إلى حادثين، قال المراقبون في وقت لاحق أنه سيتم التحقيق فيهما، حيث وقع كلاهما في نفس المنعطف، حيث بدا وأنه يدفع هاميلتون ثم فرناندو ألونسو سائق فيراري، إلى خارج المضمار في المنعطف الرابع.

وشعر ألونسو بالغضب، وقالا غاضبا عبر إذاعة الفريق، "حسنا لقد دفعني إلى خارج المضمار، عليك أن تترك مساحة، طوال الوقت عليك أن تترك مساحة، حسنا!".

وفي الأمام كان رايكونن يفرض مزيدا من الضغوط على فيتيل، حيث قلص الفارق مع السائق الألماني إلى أقل من ثانيتين، في الوقت الذي كان فيه جروجاين يحتل المركز الثالث متفوقا على الأسترالي مارك ويبر، السائق الآخر لريد بول، بينما كان دي ريستا يحتل المركز الخامس يليه البريطاني جنسون باتون سائق مكلارين في المركز السادس.

وتفوق باتون على دي ريستا في اللفة الـ33 ليتقدم إلى المركز الخامس، في الوقت الذي قلص فيه رايكونن الوقت الذي يفصله عن فيتيل إلى أقل من ثانيتين مجددا قبل 23 لفة على النهاية.

وقبل نحو عشر لفات على النهاية، كان فيتيل متفوقا على ثنائي لوتس، في الوقت الذي كان فيه ويبر في المركز الرابع يليه روزبرج في المركز الخامس، بينما حافظ دي ريستا على المركز السادس بعيدا عن أعين باتون، الذي اضطر إلى الدخول لمركز الصيانة قبل ثلاث لفات على النهاية بسبب مشكلة في الإطارات، ليبتعد عن المراكز العشرة الأولى للسباق.

وتمكن ألونسو من استغلال عثرة باتون وصعد إلى المركز السابع، بينما جاء هاميلتون في المركز الثامن، بينما حصد الأسطورة الألماني مايكل شوماخر الذي تلقى عقوبة التراجع خمسة مراكز، المركز العاشر.

وتعطلت سيارة شوماخر -سائق مرسيدس، الفائز بلقب بطولة العالم سبع مرات من قبل- في الجولة الأولى من التجربة الرسمية بسبب مشكلات في نظام الجناح الخلفي المتحرك "دي آر إسوكان من المقرر أن يبدأ سباق اليوم الأحد من المركز السابع عشر، ولكنه قام بعملية تبديل لصندوق التروس بشكل غير مخطط، ما ألحق به عقوبة التراجع خمسة مراكز آخرى.