EN
  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2009

ينتظر الجميع فوزه ببطولة العالم فيتل: لا أبالي بما يتوقعه النقاد وأعلم ما أريده

فيتل لا يبالي بتوقعات النقاد

فيتل لا يبالي بتوقعات النقاد

رغم صغر سنه وقلة خبرته؛ نجح السائق الألماني الشاب سباستيان فيتل في جذب أنظار الجميع من خلال مستواه الرائع مع فريق تورو روسو لسباقات سيارات فورميولا وان في بطولة العالم.

رغم صغر سنه وقلة خبرته؛ نجح السائق الألماني الشاب سباستيان فيتل في جذب أنظار الجميع من خلال مستواه الرائع مع فريق تورو روسو لسباقات سيارات فورميولا وان في بطولة العالم.

ودفع هذا التألق فريق رد بول الذي يمثل الفريق الأم لتورو روسو إلى التعاقد مع فيتل الذي يتوقع له جميع المعلقين والمحللين أن يتوج بلقب بطولة العالم في وقت قريب.

وقدم فيتل -21 عاما- عروضا رائعة مع فريق تورو روسو في الموسم الماضي 2008، وأنهى الموسم في المركز السابع بالترتيب العام لفئة السائقين المشاركين بالبطولة.

كما أصبح فيتل أصغر سائق يفوز بلقب أحد السباقات في تاريخ بطولة العالم لفورميولا وان عندما توج بلقب سباق جائزة إيطاليا الكبرى على حلبة مونزا.

والآن لم يعد لدى فيتل سوى مواصلة نجاحه في الموسم الجديد 2009 من خلال فريقه الجديد رد بول.

وقال بيرني إيكليستون رئيس الرابطة المنظمة لبطولة العالم لسباقات سيارات فورميولا وان: "يجب أن نعترف بأننا محظوظون لأن لدينا سائقا مثله في بطولة العالم".

ويرى إيكليستون العديد من التشابهات بين فيتل ومواطنه المعتزل مايكل شوماخر أسطورة سباقات فورميولا وان ونجم فريق فيراري سابقا، والذي أحرز لقب بطولة العالم 7 مرات سابقة قبل اعتزاله اللعب.

وقال إيكليستون: "الاثنان يتشابهان في شيئين؛ الموهبة النادرة، وأخلاقيات العمل الرائعة".

ويقول الأسترالي مارك ويبر زميل فيتل في فريقه الجديد إنه يشعر بالسعادة لوجوده بجوار هذا النجم الصاعد. وأضاف: "إنه أمر رائع بالنسبة للفريق، رد بول بذل جهدا جيدا للتعاقد معه".

وفي الوقت الذي يتوقع فيه العديد من المعلقين والمحللين أن يبرهن فيتل على أنه نجم المستقبل وبطل في مرحلة النضج يركز السائق الذي ينتمي لمدينة هابنهايم الألمانية على تحقيق أهدافه الشخصية، قائلا "لا أبالي بما يتوقعه الآخرون مني، أعرف ما أريده".

وشارك فيتل من قبل مرة واحدة مع رد بول، كما قاد من قبل سيارة فريق بي.إم.دبليو.

وأثار فيتل دهشة الجميع في إسطنبول عام 2006 عندما تحدى السائقين الكبار من خلال قيادته الناجحة لسيارة بي.إم.دبليو ونتائجه الرائعة في التجارب الحرة لسباق جائزة تركيا الكبرى.

وبعدها بعام واحد فقط أصبح فيتل أصغر سائق في التاريخ يحصد نقاطا في أحد سباقات بطولة العالم لفورميولا وان؛ حيث احتل المركز السابع في سباق جائزة أمريكا الكبرى عندما قاد سيارة الفريق بدلا من روبرت كوبيتسا الذي لم يكن مستعدا لخوض السباق بعد حادث التصادم الذي تعرض لها في سباق جائزة كندا الكبرى قبلها بأسبوع واحد فحسب.

وبعدها بفترة قصيرة انتقل تورو روسو، ونجح في قيادة سيارة الفريق لأول فوز لها بأحد سباقات الجائزة الكبرى من خلال إحراز المركز الأول في السباق الإيطالي.

وسيبدأ فيتل في الموسم الجديد 2009 فصلا جديدا من مسيرته في الفورميولا من خلال فريقه الجديد رد بول.

وعن طموحاته وتوقعاته مع فريقه الجديد، قال فيتل "أتمنى الاستمرار في التعلم.. الناس هنا يضعون ثقة كبيرة في".

ويرتبط فيتل بعقد لمدة عامين مع فريق رد بول النمساوي، والذي يموله الملياردير ديتريش ماتيشيتز القطب الكبير في مجال صناعة المشروبات الذي يدرك أن فريقه سيقدم عروضا قوية للمنافسة في البطولة هذا الموسم.

وقال ماتيشيتز: "إذا لم نكن قادرين على منحه سيارة عالية الجودة فإننا بالتأكيد لا نريد سد الطريق أمامه نحو اللقب العالمي".