EN
  • تاريخ النشر: 22 سبتمبر, 2011

فيتل يسعى للاحتفاظ بلقبه كأصغر بطل لجائزة سنغافورة

فيتل حقق موسما خارقا على متن سيارة ريد بول رينو

فيتل حقق موسما خارقا على متن سيارة ريد بول رينو

الألماني سيباستيان فيتل (24 عاما) يحقق موسما خارقا حتى الآن على متن سيارة ريد بول رينو؛

يسعى الألماني سيباستيان فيتل إلى أن يصبح أصغر سائق يدافع عن لقبه بنجاح في بطولة العالم للـ"فورميولا 1" عندما يخوض جائزة سنغافورة الكبرى على حلبة "مارينا بايالمرحلة الرابعة عشرة من البطولة.
وحقق الألماني الشاب (24 عاما) موسما خارقا حتى الآن على متن سيارة ريد بول رينو؛ إذ أحرز لقب 8 سباقات من أصل 13، ويتصدر ترتيب السائقين برصيد 284 نقطة، متقدما على الإسباني فرناندو ألونسو، سائق فيراري 172 نقطة، والبريطاني جنسون باتون سائق ماكلارين مرسيدس، وزميله الأسترالي مارك ويبر لكل منهما 167 نقطة.
كما يأمل فيتل في تحقيق ثلاثية بعد فوزه في سباقي بلجيكا وإيطاليا الأخيرين للمرة الثانية هذا الموسم بعد تتويجه في تركيا وإسبانيا وموناكو على التوالي.
ويدرك فيتل أن عليه تخطي الظروف الصعبة في حلبة مارينا باي المتطلبة من حيث درجة الحرارة المرتفعة والرطوبة، إضافة إلى المنافسة المنتظرة من باقي السائقين.
ويتقدم فيتل 112 نقطة على ألونسو، وكي يحرز اللقب عليه أن يتقدم بفارق 125 نقطة عن أقرب خصومه قبل خمس مراحل من نهاية الموسم، ويكفي فيتل الفوز وفشل ألونسو في الصعود على منصة التتويج.
أما ألونسو، الفائز مرتين في سنغافورة، آخرهما العام الماضي، فقد عبر عن رغبته في تأجيل تتويج فيتل لأسبوع آخر على الأقل، كما ينوي ثنائي ماكلارين المؤلف من باتون ومواطنه لويس هاميلتون المتوج في سنغافورة منذ عامين البقاء في دائرة المنافسة.
أما هاميلتون بطل العالم السابق فقال: "لن أستسلم أبدا، وسأقود للفوز كما جرت العادة".
وسيكون السباق المقبل الرابع في العصر الحديث على حلبة سنغافورة، ويتوقع أن يجلب عددا كبيرا من الجماهير في مدينة استضافت أول نسخة من السباق عام 1961.
ويقام سباق الأحد تحت 1500 ضوء كاشف بقوة أربعة أضعاف ن أي حدث رياضي آخر.
وسيكون سباق سنغافورة الأول بين سلسلة طويلة خارج القارة الأوروبية؛ إذ تتنافس الفرق بعدها في اليابان وكوريا الجنوبية والهند وأبو ظبي قبل اختتام الموسم في البرازيل.