EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2012

فيتل يتسلم جائزة رفيعة من الرئيس الألماني

سيبستيان فيتل

فيتل يسير على خطى الأسطورة شوماخر

سياستيان فيتل بطل متألق يسير على خطى شوماخر وتسلم جائزة رفيعة المستوى من رئيس ألمانيا.

  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2012

فيتل يتسلم جائزة رفيعة من الرئيس الألماني

(برلين - أ ف ب) منح الرئيس الألماني المؤقت "هورشت سيهوفر" سائق ريد بول "سيباستيان فيتل" أرقى جائزة رياضية في ألمانيا، وهي ورقة الغار الذهبية "سيلبيرن لوربيربلاتوذلك اعترافًا بالإنجاز الذي حققه الموسم الماضي، حين تُوج بلقب بطولة العالم لسباقات فورميولا 1 للمرة الثانية على التوالي.

وقال فيتل بعد تسليمه الجائزة المرموقة، يوم الجمعة، في قصر الرئاسة الألمانية في برلين: "أنا أحصد الكؤوس، لكن هذه الجائزة مميزة جدًّا، لأننا لا نحصل عليها على الأرجح سوى مرة واحدة في حياتنا، ومن ثم أنا فخور جدًّا".

وأصبح فيتل (24 عامًا) ثاني سائق بعد الأسطورة مايكل شوماخر الذي أحرز لقب بطولة العالم لسباقات فورميولا 1 سبع مرات (رقم قياسيينال هذه الجائزة المرموقة التي تكرم الرياضيين أو الفرق الذين يحققون الإنجازات على الساحة الدولية، أو لانهم يشكلون قدوة يُحتذى بها.

ويبدو فيتل مجددًا المرشح الأوفر حظًا للفوز باللقب العالمي للمرة الثالثة على التوالي، وذلك استنادًا إلى النضوج المتدرج الذي أظهره خلال مشواره في العامين الأخيرين.

وإذا كان هناك من اعتبر أن فوز فيتل باللقب العالمي عام 2010م جاء بمساعدة الحظ، بعد أن فشل منافسه الإسباني فرناندو ألونسو في احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى في المرحلة الأخيرة، فإن سائق ريد بول أكد في 2011م أنه "ملك" دون منازع، بعد أن هيمن على مجريات البطولة تمامًا، ليصبح أصغر سائق يحتفظ باللقب.

ويبدو أن فيتل سيسير على خطى الأسطورة ميكايل شوماخر الذي حصد الغالبية العظمى من الأرقام القياسية، خصوصًا وأن سائق ريد بول تُوج باللقب العالمي مرتين خلال أربعة مواسم كاملة له في رياضة الفئة الأولى التي بدأ مشواره فيها عام 2006م سائق تجارب في "بي إم دبليو ساوبرقبل أن يمنحه فريق تورو روسو فرصة خوض موسم بأكمله في سباقات الفئة الأولى عام 2008م، حين أصبح أصغر سائق يفوز بأحد السباقات، وكان ذلك في جائزة إيطاليا حين كان يبلغ 21 عامًا و74 يومًا.