EN
  • تاريخ النشر: 23 سبتمبر, 2011

هاميلتون تفوق في التجارب الأولى فيتل الأسرع في التجارب الثانية في سنغافورة

فيتل قريب من لقب بطولة العالم

فيتل قريب من لقب بطولة العالم

فيتل يواصل التألق في التجارب ولا يدع الفرصة لأي منافس للاقتراب من القمة ليصبح على وشك الفوز ببطولة العالم فورمولا 1 للسيارات.

سجل الألماني سيباستيان فيتل، سائق رد بول، أسرع زمن في التجارب الحرة الثانية بسباق جائزة ماليزيا الكبرى ببطولة العالم فورميولا 1 للسيارات، يوم الجمعة، بعدما حقق البريطاني لويس هاميلتون أفضل زمن في التجارب الأولى.
وسجل فيتل أسرع زمن وبلغ دقيقة واحدة و46.274 ثانية في أسرع لفة له من أصل 33، متقدمًا على ملاحقه سائق فيراري الإسباني فرناندو ألونسو بفارق 0.201 ثانية، فيما حل هاميلتون ثالثًا وسائق فيراري الثاني البرازيلي فيليبي ماسا رابعًا.
ويسعى فيتل لمواصلة موسمه الخارق؛ إذ أحرز حتى الآن لقب 8 سباقات من أصل 13، وهو يتصدر ترتيب السائقين برصيد 284 نقطة، متقدمًا على ألونسو (172 نقطة) والبريطاني جنسون باتون، سائق ماكلارين مرسيدس وويبر (لكل منهما 167 نقطة).
ويأمل فيتل بتحقيق ثلاثية بعد فوزه في سباقي بلجيكا وإيطاليا الأخيرين، للمرة الثانية هذا الموسم بعد تتويجه في تركيا وإسبانيا وموناكو على التوالي.
ويدرك فيتل أن عليه تخطي الظروف الصعبة في حلبة مارينا باي المتطلبة من حيث درجة الحرارة المرتفعة والرطوبة، بالإضافة إلى المنافسة المنتظرة من باقي السائقين.
ويتقدم فيتل بفارق 112 نقطة على ألونسو، وكي يحرز اللقب عليه أن يتقدم بفارق 125 نقطة عن أقرب خصومه قبل 5 مراحل من نهاية الموسم، ويكفيه الفوز بسباق الأحد الذي أحرزه ألونسو الموسم الماضي، شرط فشل الأخير في الصعود على منصة التتويج.