EN
  • تاريخ النشر: 12 نوفمبر, 2011

فورميولا 1 ترحب بإمكانية عودة رايكونين لمنافساتها

السائق الفنلندي كيمي رايكونين

كيمي رايكونين

ويبدو أن رايكونين سيحل في ويليامز محل السائق البرازيلي المخضرم روبنز باريكيللو.

بدأت الأنظار في بطولة العالم لسباقات سيارات فورميولا 1 تتحول إلى موسم 2012م بعد حسم لقبي السائقين والفرق في بطولة العالم الجارية، وخاصة بعد تردد أنباء عن إمكانية عودة بطل العالم السابق كيمي رايكونين لمنافسات البطولة.

وكان رايكونين صاحب الـ32 عامًا، أكد في الأسبوع الماضي إجراءه مفاوضات مع فريق ويليامز لإنهاء غيابه عن منافسات فورميولا 1 الذي امتد لعامين منذ اعتزاله في عام 2009م.

ويبدو أن البطولة العالمية سترحب بعودة "رجل الثلج" الفنلندي بذراعين مفتوحتين، بما أن هذه العودة سترفع عدد أبطال العالم المشاركين في بطولة فورميولا 1 الموسم المقبل إلى ستة أبطال بانضمام رايكونين إلى سيباستيان فيتيل وفيرناندو ألونسو ولويس هاميلتون وجنسون باتون ومايكل شوماخر، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز ببطولة العالم.

وقال شوماخر الذي عاد هو نفسه من الاعتزال في عام 2010م بانضمامه إلى فريق مرسيدس: "سأسعد كثيرًا إن عاد رايكونين".

ويشارك رايكونين في سباقات الراليات منذ اعتزاله فورميولا وكان ينافس في السباق الختامي للموسم في بريطانيا بداية الأسبوع الماضي، بينما طرح موضوع عودته إلى فورميولا 1 للنقاش خلال الاستعدادات لسباق الجائزة الكبرى في أبو ظبي الذي سينطلق غدا الأحد.

وعرف عن رايكونين أثناء منافسته ببطولة فورميولا 1 أنه شخص اجتماعي محب للحفلات والأنشطة الاجتماعية، ولكنه كان هادئًا عندما يصل الأمر إلى التسابق.

وبدأ مشوار رايكونين بسباقات فورميولا 1 عام 2001م مع فريق ساوبر قبل انتقاله إلى ماكلارين مرسيدس في 2002م ليبقى معه حتى عام 2006م. وأمضى رايكونين السنوات الثلاث الأخيرة قبل اعتزاله في 2009م مع فريق فيراري؛ حيث أحرز لقب بطولة العالم عام 2007م. وخاض رايكونين إجمالي 156 سباقًا في فورميولا 1 أحرز خلالهم 18 لقبًا.

ولا شك في أن مديري فيراري وماكلارين، ستيفانو دومينيكالي ومارتن ويتمارش، سيكونان من أكثر المرحبين بعودة رايكونين إلى فورميولا 1.

وقال ويتمارش موجهًا حديثًا لفرانك ويليامز مدير فريق ويليامز: "جرب الأمر وضم رايكونين، آمل أن يكون كيمي ما زال متمتعًا بشغفه نفسه، ستكون عودته مكسبًا رائعًا لفورميولا 1".

أما دومينيكالي، فقال: "إنه موهوب للغاية وبالغ القوة، وإذا عاد فعلاً فإنه سيسعى لإثبات أنه ما زال من أفضل السائقين".

ولكن فرانك ويليامز نفسه طالب بتفهم موقفه الرافض للتعليق على هذه الشائعات التي تتضمن أقاويل عن موافقة رايكونين على خفض راتبه بشكل كبير، مقارنة بما كان يتقاضاه في الماضي.

ويقال إن القرار النهائي في هذه المسألة سيتم اتخاذه بناء على نجاح فريق ويليامز في تأمين عقد رعاية سخي من قطر.

ويبدو أن رايكونين سيحل في ويليامز محل السائق البرازيلي المخضرم روبنز باريكيللو، فيما سيحتفظ سائق الفريق الآخر باستور مالدونادو بمكانه.

وقال فرانك ويليامز: "ليس من الواضح بعد من سيقود سيارتنا الموسم المقبل، وإن كنت واثقًا من بقاء باستور،  ولكننا لن نتخذ قرارنا النهائي قبل أن نتحدث مع روبنز".