EN
  • تاريخ النشر: 25 أكتوبر, 2010

بعد الإخفاق في السباق الكوري فريق "ريد بُل" يعتزم الكفاح لاستعادة توازنه

الفريق بحاجة للعودة للانتصارات

الفريق بحاجة للعودة للانتصارات

على رغم الأحداث المخيبة للآمال التي تعرض لها فريق ريد بول الأحد في أول سباق يقام في كوريا الجنوبية، ضمن منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا التي كانت أشبه "بالكابوسلم يستسلم الفريق ويعتزم الكفاح من أجل استعادة توازنه.

  • تاريخ النشر: 25 أكتوبر, 2010

بعد الإخفاق في السباق الكوري فريق "ريد بُل" يعتزم الكفاح لاستعادة توازنه

على رغم الأحداث المخيبة للآمال التي تعرض لها فريق ريد بول الأحد في أول سباق يقام في كوريا الجنوبية، ضمن منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا التي كانت أشبه "بالكابوسلم يستسلم الفريق ويعتزم الكفاح من أجل استعادة توازنه.

وتوقع كثيرون أن يتمكن الألماني سيبستيان فيتيل والأسترالي مارك ويبر سائقا فريق ريد بول من إحراز المركزين الأول والثاني في سباق الأحد، مثلما كان الحال في سباق الجائزة الكبرى الياباني قبل أسبوعين، خاصة بعد نتائجهما الرائعة في التجربة الرسمية للسباق السبت.

ولكن بدلا من إحراز المركزين الأول والثاني في الترتيب العام لفئة السائقين، وتعزيز موقع الفريق في صدارة الترتيب العام لفئة الفرق ببطولة العالم، أخفق سائقا ريد بول في إكمال السباق الكوري.

واضطر ويبر للانسحاب في اللفة 19، بعدما فقد السيطرة على السيارة، وانزلق بعرض المضمار قبل أن يصطدم بسيارة نيكو روزبرج؛ الذي اضطر هو الآخر للانسحاب بسبب هذا التصادم.

وفي الوقت الذي بدأ فيه فيتيل قريبا من الفوز بالسباق، وانتزاع صدارة الترتيب العام للبطولة، تعطل محرك سيارته في اللفة 45؛ ليمنح الفوز إلى ألونسو الذي أنهى السباق في ساعتين و48 دقيقة و810ر20 ثانية.

وقال كريستيان هورنر مدير فريق ريد بول: "في بعض الأيام تكون سباقات السيارات قاسية، وقد عاند الحظ فريق ريد بول في واحد من هذه الأيام".

وكان متوقعا في البداية أن يحرز سائقا ريد بول المركزين الأول والثاني؛ ليصعد ويبر بذلك إلى صدارة الترتيب العام للسائقين برصيد 238 نقطة، ويرفع الألماني فيتيل رصيده إلى 231 نقطة في المركز الثاني. وبذلك كان رصيد ألونسو لن يتجاوز 221 نقطة.

ولكن عندما انقشع الغبار انتزع ألونسو الصدارة برصيد 231 نقطة، وتلاه ويبر برصيد 220 نقطة والبريطاني لويس هاميلتون برصيد 210 نقطة، وفيتيل في المركز الرابع برصيد 206 نقاط.

واعترف ويبر بأن خروجه المبكر جاء نتيجة "خطأ" منه، بينما قدمت شركة رينو المصنعة للمحرك المستخدم من قبل ريد بول اعتذارا للفريق بسبب العطل الذي تعرض له فيتيل.

وقال فيتيل: "إنها ليست لحظة جيدة بالتأكيد، ولكنني أعتقد أنه لم يكن باستطاعتنا فعل ما هو أفضل.. ما زالت هناك 50 نقطة متاحة. ولكن الوضع كان سيصبح أسهل لو فزنا في السباق الكوري".

كذلك تعهد ويبر وهورنر بالكفاح من أجل إعادة التوازن للفريق في السباقين المتبقيين.

وقال هورنر: "لقد منحنا فيرناندو (ألونسو) جائزة كبيرة، ولكننا كنا نحتفل قبل أسبوعين فقط بإحراز المركزين الأول والثاني، وسنعود في السباق البرازيلي".