EN
  • تاريخ النشر: 31 أغسطس, 2010

قبل انطلاق الجولة الـ14 في إيطاليا على حلبة "مونزا" فرناندو ألونسو يحلم باللقب الثالث في الفورميولا 1

ألونسو يحلم بالعودة لطريق البطولات والألقاب

ألونسو يحلم بالعودة لطريق البطولات والألقاب

يعيش الإسباني فرناندو ألونسو، سائق فيراري الإيطالي، موسما مزدحما بالهواجس، لعل الفوز ببطولة العالم لسباقات سيارات فورميولا-1 يحتل قائمة الأولويات فيه.

  • تاريخ النشر: 31 أغسطس, 2010

قبل انطلاق الجولة الـ14 في إيطاليا على حلبة "مونزا" فرناندو ألونسو يحلم باللقب الثالث في الفورميولا 1

يعيش الإسباني فرناندو ألونسو، سائق فيراري الإيطالي، موسما مزدحما بالهواجس، لعل الفوز ببطولة العالم لسباقات سيارات فورميولا-1 يحتل قائمة الأولويات فيه.

ورغم احتلاله المركز الخامس في الترتيب العام لسلسلة العام الجاري، إلا أن حظوظ ألونسو ما زالت قائمة، وإن بصعوبة، في انتزاع اللقب للمرة الثالثة في مسيرته بعد 2005 و2006 علما أنه جمع في رصيده حتى الساعة 141 نقطة بفارق 41 نقطة فقط عن المتصدر البريطاني لويس هاميلتون، سائق ماكلارين مرسيدس، وذلك قبل ست جولات على الختام.

وما يرفع من حظوظ "ابن ماديرا" في أن يخلف حامل اللقب في 2009، البريطاني جنسون باتون (ماكلارين مرسيدساستطلاع أجرته صحيفة "بيلد" الألمانية واشتمل على السائقين الأربعة والعشرين المشاركين في بطولة 2010.

فقد اختير من قبل هؤلاء أفضل سائق حاليا على حلبات الفئة الأولى.

في المقابل، وقع الاختيار على هاميلتون ليكون السائق الأكثر هجومية في القيادة، والأوفر حظا لانتزاع لقب الموسم الحالي إلى جانب الألماني الصاعد سيباستيان فيتيل (ريد - بول رينوصاحب المركز الثالث حاليا (151 نقطة) بينما غاب اسم ألونسو في هذا الجانب من الاستطلاع.

ويبدو أن السائق الإسباني مصرٌّ على التمسك بحظوظه وبالوسائل كافة، لعل آخرها ظهوره بمظهر صاحب الحق المكتسب بالحصول على الأفضلية في فيراري على حساب زميله البرازيلي فيليبي ماسا على إثر ما شهدته جائزة ألمانيا الكبرى، المرحلة الحادية عشرة من البطولة، عندما صدر أمر خلال سباق هوكنهايم يفرض على ماسا نفسه السماح لألونسو بتجاوزه أملا في منحه نقاطا إضافية من شأنها تعزيز حظوظه بانتزاع اللقب.

واصدر الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) قرارا أحال بموجبه فيراري إلى جلسة تحقيق في أيلول/سبتمبر، بالإضافة إلى فرض غرامة مالية كبيرة على الفريق بسبب ما اعتبر "تصرفا غير مقبول" يناقض ما سبق للاتحاد ذاته أن حرمه ابتداء من عام 2002 لجهة منع الفرق من إصدار أوامر من هذا النوع إلى أي من سائقيها.

بيد أن ما أثير في الآونة الأخيرة حول القضية تمثل في الزوبعة التي طافت إلى السطح وتحدثت عن أن ألونسو هو من طالب فريقه خلال السباق الألماني بتوجيه أمر إلى ماسا يجبره فيه على إفساح المجال أمامه لتجاوزه.

وفي كل الأحوال، يحاول السائق الإسباني اليوم التركيز على ما تبقى من عمر البطولة، وقال في حديث إلى موقع فيراري على شبكة الإنترنت: "أعتقد أن علينا أن نكون سعداء بما تحقق حتى الآنوأضاف: "خضنا بعض السباقات الجيدة وبعض السباقات المخيبة للآمال أيضا، ولكن، بنظرة شاملة، أظن بأننا نملك حظوظا كبيرة ونقف على مقربة من المتصدر. هناك خمسة سائقين يقاتلون من أجل البطولة، وما زالت هناك ستة سباقات. يمكن أن يحدث أي شيء في ما تبقى من عمر السلسلة، لذلك نحن بحاجة لنكون الأفضل في هذا الجزء الأخير من الموسم".

وتابع: "إننا في وضع يسمح لنا بانتزاع الصدارة في حال الفوز بسباق واحد فقط. أعتقد أن علينا التزام الهدوء. نعلم أن أربعة أو خمسة سائقين سيقاتلون حتى الرمق الأخير، وما نحتاجه اليوم يتمثل في استغلال خبرتنا كفريق واحد. فيراري حققت ألقابا كثيرة للغاية، وتجربتي الشخصية تسمح لي بأن أسعى لانتزاع لقب عالمي ثالث. علينا أن نبقى هادئين، ونسعى في هذه السباقات الستة إلى الحصول على أكبر عدد من النقاط. أعتقد أن الاستمرار بولوج منصة التتويج سيسمح لنا بانتزاع اللقب في نهاية المطاف".

وبانتظار الجولة الرابعة عشرة المقررة في إيطاليا على حلبة مونزا في 12 أيلول/سبتمبر، يمني ألونسو النفس بالاستفادة من الصراع المرير بين رباعي المقدمة كي ينسل نحو القمة شرط ظهوره الدائم على منصات التتويج في ما تبقى من عمر البطولة.