EN
  • تاريخ النشر: 08 مارس, 2011

فرحة لوب لم تكتمل في المكسيك

الفرنسي سيباستيان لوب

الفرنسي سيباستيان لوب

أكد الفرنسي سيباستيان لوب -بطل العالم في الأعوام السبعة الأخيرة- أن فرحته بفوزه برالي المكسيك، المرحلة الثانية من بطولة العالم للراليات، لم تكتمل بسبب خروج زميله "في سيتروين" ومواطنه الشاب "سيباستيان أوجييه" في بداية اليوم الثالث الأخير.

  • تاريخ النشر: 08 مارس, 2011

فرحة لوب لم تكتمل في المكسيك

أكد الفرنسي سيباستيان لوب -بطل العالم في الأعوام السبعة الأخيرة- أن فرحته بفوزه برالي المكسيك، المرحلة الثانية من بطولة العالم للراليات، لم تكتمل بسبب خروج زميله "في سيتروين" ومواطنه الشاب "سيباستيان أوجييه" في بداية اليوم الثالث الأخير.

وكان ثنائي "سيتروين" يتصارع بشراسة على المركز الأول في الرالي الحصوي الأول من أصل سبعة متتالية على هذا النوع من الطرقات، لكن "أوجييه" الذي صار هذا الموسم السائق الرسمي في الفريق الفرنسي خلفا للإسباني "دانيال سوردوبعد أن شارك في 2010 مع الفريق الرديف "سيتروين جونيورتعرض لحادث في المرحلة الخاصة الأولى من يوم الأحد ما تسبب بكسر جهاز التعليق في سيارته "دي اس 3".

وشكل هذا الحادث ضربة لأمال "أوجييه" في أن يصير أول سائق يزيح "لوب" عن العرش العالمي منذ 2003 وحتى إن كان الموسم في أوله، لكن الأخير لم يكن سعيدا بما حصل واعتبر أن خروج مواطنه الشاب تسبب في حرمان الفريق من المركزين الأولين.

وأضاف "لوب" الذي عوض خيبة الرالي السويدي الافتتاحي؛ حيث كان خارج الخمسة الأوائل، "من المؤكد أني شعرت بالخيبة لرؤيته في وضع مماثل، لم يكن يستحق ما حصل، قدم سباقا رائعا منذ بدايته، كان الأمر محصورا بيني وبينه، وأنا أدرك ما يشعر به المرء عندما يختبر شيئا مماثلا، لم أكن سعيدا للفريق ولنفسي أيضا".

وواصل البطل الفرنسي، الذي يختبر للمرة الأولى منذ ستة مواسم أن يكون على قدم المساواة مع زميله في الفريق، "من جهتي، مهمتي هي القتال على اللقب، علينا أن نكافح، نحن سائقان قويان في الفريق ذاته، قبل ذلك كنت السائق الأول في الفريق على الدوام، نحن الآن قياديان في الفريق، هذا هو الوضع، لم أكن سعيدا أن تنهي سيارة (سيتروين) واحدة السباق".

واعترف "لوب" أن التواجه مع "أوجييه" طيلة الموسم سيجعل الموسم مختلفا تماما، متوقعا أن تكون المنافسة محتدمة جدا، مضيفا "كنا دائما (مع زميله) متساويين في بداية الموسم، لكن عادة، كنت أتمكن من التفوق عليه فتصير الأمور واضحة، لكن الآن هو سائق سريع جدا ويريد الفوز، وأريد الفوز".

وتسبب انسحاب "أوجييه" بابتعاد فريق فورد في صدارة ترتيب الصانعين، بعد احتلال الثنائي الفنلندي ميركو هيرفونن وياري ماتي لاتفالا المركزين الثاني والثالث، لكن رئيس الفريق الفرنسي "أوليفييه كيسنيل" لم يبد قلقًا حيال الخطأ الذي ارتكبه أوجييه، مضيفا "إذا كنتم تتذكرون الراليات السابقة في المكسيك، فترون أنه في كل مرة كنا نخسر سيارة وفي كل مرة كنا نفوز ببطولة العالم (لاحقا).

وتابع "اعتقد أن "أوجييه" يشعر بالخيبة أكثر مني؛ لأنه لا يوجد كثير من السائقين هذا الموسم، وعدم الحصول على النقاط بسبب الانسحاب من السباق ليس بالأمر الجيد فيما يخص بطولة السائقين".

وتتجه الفرق إلى رالي البرتغال المقرر بين 25 و27 الجاري، وهيرفونن في الصدارة بفارق 9 نقاط عن لوب و14 عن زميله لاتفالا، فيما يتصدر فريق فورد ترتيب الصانعين برصيد 73 نقطة، مقابل 47 لسيتروين.