EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2011

صرصور: أسعى للاحتفاظ بلقب بطولة فلسطين للسيارات

صرصور حقق لقب الجولة الأولى

صرصور حقق لقب الجولة الأولى

أعرب الفلسطيني طارق صرصور عن سعادته بفوزه بالجولة الأولى من بطولة بلاده لسباقات السرعة، التي جرت في "أريحا" يوم الجمعة 11 مارس/آذار بمشاركة 70 سائقًا.

أعرب الفلسطيني طارق صرصور عن سعادته بفوزه بالجولة الأولى من بطولة بلاده لسباقات السرعة، التي جرت في "أريحا" يوم الجمعة 11 مارس/آذار بمشاركة 70 سائقًا.

وقال صرصور (34عامًا) إنه يسعى خلال هذا العام للمحافظة على لقبه وهو "بطل جولات فلسطين في سباقات السرعةمؤكدا أن المحافظة على اللقب أصعب بكثير من الوصول إليه، وخاصة بعد المنافسة القوية التي شهدتها الجولة الأولى؛ نتيجة التطور الكبير للمستوى الفني للمتسابقين والميكانيكي لسياراتهم.

وعن استعداداته للسباق، قال السائق الفلسطيني: استعداداتي كانت متأخرة لهذه الجولة، نتيجة استلامي السيارة الجديدة من الميكانيكي في شهر فبراير/شباط من العام الجاري، ولم تكن لدي مدة طويلة للاستعداد حيث لم أقم سوى بتدريبين على هذه السيارة، مؤكدا أنه بالتأكيد خلال الجولات المقبلة سيقدم المستوى الأفضل المطلوب.

وأضاف "أن تكلفة السيارة التي شارك بها في السباق تبلغ "100 ألف شيكلوأن كل سباق يكلفه ما يقارب "1500 دولاروذلك حسب ما ذكرت وكالة "معا" الفلسطينية.

وأشار إلى أن التطور الكبير الذي ظهر على اللاعبين وسياراتهم ناتج عن الاستفادة الكبيرة من المشاركات الخارجية، التي يقوم بها المتسابقون بالإضافة إلى الخبرة من السباقات الفلسطينية.

ولفت صرصور إلى مجموعة من العقبات التي يواجهها خلال اشتراكه بالسباقات أهمها عملية نقل السيارة؛ لأن سيارته كما قال خاصة بالسباقات، ولا يمكنه السير بها على الشوارع، عدا عن قلة الدعم من الشركات الذين طالبهم بتقديم الدعم؛ لأنه يساعد في تقدم الرياضة وبالوقت نفسه هو دعاية لهذه الشركات.

وأبدى السائق الفلسطيني رضاه عن أرضية الحلبة التي جرى عليها السباق، وقال: على عكس الجولة السابقة كانت الأرضية هذه المرة جيدة جدا، ونظيفة بحيث لم نلق أية مشكلة.

وأشار إلى أنه كان للطقس دور إيجابي في البطولة؛ حيث كانت درجة الحرارة معتدلة ولم تؤثر على أرضية الحلبة "المسفلتةعلى عكس الجولة السابقة عندما كانت درجة الحرارة عالية وأثر ذلك على المتسابقين والحلبة.

يذكر أن الجولة الثانية لسباقات السرعة ستكون في مدينة "جنين" يوم 11 مايو/أيار.