EN
  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2009

بعد فشل تجديد دونينجتون سيلفرستون تحتفظ بسباق بريطانيا

الفورميولا وان باقية في سيلفرستون

الفورميولا وان باقية في سيلفرستون

أعلن المسؤولون عن حلبة سيلفسرتون البريطانية أن الحلبة ستستمر في استضافة جائزة بريطانيا الكبرى لسباقات فورميولا وان، بموجب اتفاق جديد مع المسؤولين عن الاتحاد الدولي للسيارات.

أعلن المسؤولون عن حلبة سيلفسرتون البريطانية أن الحلبة ستستمر في استضافة جائزة بريطانيا الكبرى لسباقات فورميولا وان، بموجب اتفاق جديد مع المسؤولين عن الاتحاد الدولي للسيارات.

وأضاف المصدر أن الاتفاق الذي تمت المصادقة عليه من قبل بيرني أكليستون مالك الحقوق التجارية لسباقات سيارات فورميولا وان، يقضي بالإبقاء على إقامة جائزة بريطانيا الكبرى على حلبة سيلفرستون في السنوات الـ17 المقبلة.

وكان الاتحاد الدولي أعلن -مطلع يوليو/تموز الماضي- أن جائزة بريطانيا الكبرى ستنتقل من سيلفرستون إلى دونينجتون اعتبارا من 2010، بعد توقيع عقد لمدة 10 أعوام.

وانتهى عقد سيلفرستون، التي تعتبر الأعرق في رياضة الفئة الأولى (أسست عام1950 ، واحتضنت 41 سباقا منذ حينها) في 2009، وكانت المحادثات بدأت من أجل تمديده وسط انتقادات حادة من إيكليستون، الذي كان يروج لسباق في شوارع لندن عوضا عن حلبة سيلفرستون، إلا أنه اكتفى بنقل السباق إلى دونينجتون، التي تقع على بعد 190 كلم شمال العاصمة لندن بالقرب من نوتنجام.

وكان سباق سيلفرستون مهددا بالإقصاء عن الروزنامة؛ بسبب ضعف الحضور الجماهيري بشكل أساس، إلا أن سباق العام الماضي أعاد إلى القيمين على السباق شيئا من الطمأنينة، بعدما وصل عدد الجمهور الذي توافد خلال الأيام الثلاثة من السباق، الذي فاز بلقبه بطل العالم الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري أمام ثنائي مكلارين مرسيدس الإسباني فرناندو ألونسو (رينو هذا الموسموالبطل المحلي لويس هاميلتون، إلى 207 آلاف متفرج، بحيث حضر التجارب الحرة يوم الجمعة 42 ألف متفرج، وهو رقم قياسي كما هي الحال بالنسبة للتجارب التأهيلية يوم السبت، حيث وصل الحضور إلى 80 ألف متفرج.

وارتفع هذا العدد -خلال السباق- ليصل إلى 85 ألف متفرج، ما دفع مدير الحلبة ريتشارد فيليبس إلى التعبير عن فرحته العارمة بهذا النجاح، فيما وجه أكليستون نداء إلى المسؤولين عن الحلبة بالاستفادة من النجاح الباهر الذي حققه السباق، لكي يقوموا بجميع الخطوات التي تسهل عملية تمديد عقد الحلبة لما بعد عام 2009.