EN
  • تاريخ النشر: 05 سبتمبر, 2009

بسبب سباق سنغافورة 2008 رينو سيمثل للرد على اتهامات بالغش

رينو يواجه اتهاما بالغش

رينو يواجه اتهاما بالغش

أكد الاتحاد الدولي للسيارات يوم الجمعة أن فريق رينو سيمثل أمامه في الـ21 من سبتمبر/أيلول الجاري للرد على اتهامات بالغش في جائزة سنغافورة لسباقات سيارات فورمولا واحد في الـ28 من سبتمبر 2008.

أكد الاتحاد الدولي للسيارات يوم الجمعة أن فريق رينو سيمثل أمامه في الـ21 من سبتمبر/أيلول الجاري للرد على اتهامات بالغش في جائزة سنغافورة لسباقات سيارات فورمولا واحد في الـ28 من سبتمبر 2008.

وأوضح الاتحاد الدولي في بيان "استدعي ممثلو رينو للرد على اتهامات مفادها أن الفريق تآمر مع سائقه البرازيلي نيلسون بيكيت جونيور لتعمد حصوله على حادث خلال جائزة سنغافورة 2008 بهدف دخول سيارة الأمان الأمر الذي من شأنه أن يصب في مصلحة السائق الآخر الإسباني فرناندو ألونسو".

وسيمثل ممثلو فريق رينو أمام المجلس العالمي لرياضة السيارات بموجب المادة 151 الفقرة "سي" من قانون الاتحاد الدولي، في الـ21 من سبتمبر الجاري في باريس.

وكان ألونسو انطلق من المركز الخامس عشر في جائزة سنغافورة ودخل المرآب في وقت مبكر للتزود بالوقود قبل أن يصطدم بيكيت جونيور بحائط ما استدعى دخول سيارة الأمان إلى الحلبة فارتأى معظم سائقي المقدمة الدخول بدورهم إلى المرآب ليغتنم ألونسو الفرصة ويبقى في الطليعة حتى النهاية.

يذكر أن فريق رينو تخلى عن نيلسون بيكيت جونيور مطلع أغسطس/آب الماضي.