EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2012

ريد بُل تستبعد التعاقد مع هاميلتون

لويس هاميلتون

هاميلتون خارج حسابات ريد بول

استبعد كريستيان هورنر مدير ريد بول-رينو بطل السائقين والصانعين في الموسمين الماضيين، التعاقد مع سائق ماكلارين-مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون.

  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2012

ريد بُل تستبعد التعاقد مع هاميلتون

(ملبورن- أ ف ب) استبعد كريستيان هورنر مدير ريد بُل-رينو بطل السائقين والصانعين في الموسمين الماضيين، التعاقد مع سائق ماكلارين-مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون الموسم المقبل، وذلك عشية افتتاح موسم 2012 من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد.

وتوقع الكثير من المتابعين أن يتواجد هاميلتون إلى جانب البطل الألماني سيباستيان فيتل كون عقده الحالي مع ماكلارين-مرسيدس ينتهي الموسم المقبل، كما حال عقد السائق الثاني في ريد بول-رينو الأسترالي مارك ويبر.

وتعززت الشائعات التي تحدثت عن احتمال انتقال هاميلتون إلى الفريق النمساوي عندما قام الأخير بزيارة حظيرة أبطال العالم خلال جائزة كندا الكبرى الموسم الماضي، إلا أن هورنر قلل من أهمية هذه الأخبار واستبعد التعاقد مع بطل 2008، مضيفا "أعتقد أنه من الصعب تصور وجود هاميلتون في فريقنا. أعتقد أنه مرتاح في البيئة المتواجد فيها حاليا، كما أننا مرتاحون دون أدنى شك بالسائقين الموجودين في فريقنا".

وواصل هورنر "كما أننا اتخذنا قرارا بالاستثمار في عنصر الشباب ونملك سائقين مثيرين يدخلان سباقات الجائزة الكبرى، (الفرنسي) جان-إيريك فيرنيي و(الأسترالي) دانيال ريكياردو (مع الفريق الثاني تورو روسو) - هما سائقان موهوبان فعلا والاثنان يستحقان هذه الفرصة. وبالتالي، من المرجح أن نبحث (عن البديل) من ضمن الفريق عوضا عن خارجه".

وتابع "لا أحد يعلم ما إذا كان ذلك سيعطي ثماره. نحن نفضّل على الأرجح الاعتماد على سائقين استثمرنا فيهم منذ سن مبكرة، وأن نمنحهم الفرصة وانتظار ما ستؤول إليه الأمور عوضا عن الاستعانة بأحد من الخارج".

ورد هورنر على سؤال حول صحة الأخبار التي تتحدث عن أن ويبر سيرحل في نهاية الموسم، قائلا بأن السائق الأسترالي يتعامل مع الوضع بكل خطوة على حدة: "لا أعتقد على الإطلاق بأن ويبر يدخل هذا العام وهو يفكر بأنه عامه الأخير. إنه متحفز، متعطش ويرى مستقبله لما أبعد من نهاية موسم 2012. أعتقد أنه ليس بالإمكان تجنب الوصول إلى عمر معين -إنه في السادسة والثلاثين من عمره- وبالتالي أصبح من المنطقي بالنسبة له أن يتعامل مع الوضع كل خطوة بخطوتها، وهذا ما اتفق عليه مارك والفريق".

وختم هورنر "من الجيد للفريق أن يركز على خياراته في الشباب الذين نستثمر فيهم، وذلك في حال طرأ شيئا ما أو في حال قرر مارك التوقف على سبيل المثال. لا توجد هناك ضمانات بأن هؤلاء الشبان سيكونون جاهزين في غضون 12 شهرا. قد يحتاج الأمر لعامين أو حتى ثلاثة".