EN
  • تاريخ النشر: 25 أكتوبر, 2009

رفع رصيده إلى 286 نقطة روسي يفوز بجائزة ماليزيا الكبرى للموتو جي بي

أحرز الدراج الإيطالي فالنتينو روسي لقبه التاسع في بطولة العالم للدراجات النارية، والسابع في الفئة الأولى، بحلوله ثالثا في جائزة ماليزيا الكبرى، الجولة السادسة عشرة والأخيرة من بطولة "موتو جي بياليوم الأحد على حلبة سيبانج جنوب العاصمة كوالالمبور.

أحرز الدراج الإيطالي فالنتينو روسي لقبه التاسع في بطولة العالم للدراجات النارية، والسابع في الفئة الأولى، بحلوله ثالثا في جائزة ماليزيا الكبرى، الجولة السادسة عشرة والأخيرة من بطولة "موتو جي بياليوم الأحد على حلبة سيبانج جنوب العاصمة كوالالمبور.

وأحرز الأسترالي كايسي ستونر دراج دوكاتي لقب السباق، متقدما على الإسباني داني بدروسا دراج هوندا وروسي دراج ياماها؛ الذي أمن اللقب، بعد تقدمه على أبرز منافسيه الإسباني خورخي لورنزو رابع الترتيب في ماليزيا.

ورفع روسي رصيده إلى 286 نقطة، بفارق 41 نقطة أمام لورنزو، في حين عزز ستونر رصيده في المركز الثالث مع 220 نقطة، أمام بدروسا؛ الذي بات يملك 209 نقاط.

وتأخر انطلاق السباق لمدة 35 دقيقة بسبب الأمطار، وتعرض لورنزو لنكسة كبيرة، بعد فشله في الانضمام للائحة المنطلقين، فأجبر على التراجع من المركز الثاني إلى المركز الأخير.

وأنطلق لورنزو بعدها كالسهم، وتمكن من تخطي روسي؛ الذي تراجع إلى المركز العاشر بعد انطلاقه أولا، لكن المعطيات تبدلت في ظل سيطرة ستونر على السباق، فاستعاد روسي مركزا متقدما كان يؤهله إحراز اللقب العالمي، حتى بحال فوز لورنزو في السباق، علما بأن الأخير عاد واكتفى بالمركز الرابع.

وتبقى جولة واحدة من البطولة في 8 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، على حلبة ريكاردو تورمو في فالنسيا.

وعبر روسي عن فرحته لإحراز اللقب قبل جولة واحدة على ختام البطولة في فالنسيا، قائلا "أحرزت اللقب قبل جولة واحدة على النهاية. أشكر كل الأشخاص الذين ساعدوني على تحقيق هذا الإنجاز".

من جهته، قال ستونر بطل السباق "كانت انطلاقتي جيدة، ولم أتوقع أن أصنع فارقا كبيرا. أنتظر الآن السباق المقبل في فالنسيا".

أما بدروسا فقال "كان سباقا صعبا حتى نهايته؛ لأن روسي كان يضغط علي بقسوة".

وهو الفوز التاسع لروسي في جميع الفئات، فتساوى مع العملاقين الإنجليزي مايك هايلوود والإيطالي كارلو أوبيالي. وبعمر الثلاثين وبعد مسيرة ناجحة لمدة 14 سنة، يحتل روسي المرتبة الثالثة خلف الإسباني أنخل نييتو صاحب لقب 13 بطولة عالمية، نالها في الفئات الصغيرة، والإيطالي جاكومو أجوستيني صاحب لقب 15 بطولة عالمية.

وأحرز روسي لقب الفئة الأولى مع هوندا أعوام 2001 و2002 و2003، قبل انتقاله إلى ياماها، التي عانت آنذاك فترة صعبة، مع حلول الإسباني كارلوس تشيكا في المرتبة السابعة عام 2003.

وأحرز روسي لقب عام 2004 أمام خمسة دراجات لهوندا فريقه السابق، في وقت بقي فيه زميله تشيكا في المركز السابع.

وأصبح روسي -عام 2002، بعد تحول الفئة الأولى من سعة 500 سم مكعب إلى فئة "موتو جي بي" بسعة 1000 سم مكعب- الدراج الأول الذي يحرز لقب بطولة العالم في جميع الفئات، وهو لا يزال يحتفظ بهذه المزية حتى الآن.

وكرر روسي فوزه مع ياماها عام 2005، قبل أن ينزله الأمريكي نيكي هايدن عن عرشه عام 2006، بفارق خمس نقاط فقط، قبل أن يتراجع عام 2007 إلى المركز الثالث، عندما أحرز الأسترالي كايسي ستونر لقب البطولة، وعامئذ أنزلت سعة المحركات إلى 800 سم مكعب. وعاد روسي إلى هوايته المفضلة، وأحرز لقب 2008 مع ياماها، قبل أن يحافظ على لقبه في ماليزيا يوم الأحد.