EN
  • تاريخ النشر: 30 أغسطس, 2009

خروج باتون وهاميلتون رايكونن يفوز بسباق بلجيكا.. وفيسيكيلا يمنح فورس إنديا المركز الثاني

كيمي حقق فوزه الأول هذا الموسم

كيمي حقق فوزه الأول هذا الموسم

فاز الفنلندي كيمي رايكونن سائق فريق فيراري بسباق بلجيكا للفورميولا وان متقدما على الإيطالي جيانكارلو فيسيكيلا سائق فورس إنديا الذي منح فريقه أول نقطة في تاريخه.

فاز الفنلندي كيمي رايكونن سائق فريق فيراري بسباق بلجيكا للفورميولا وان متقدما على الإيطالي جيانكارلو فيسيكيلا سائق فورس إنديا الذي منح فريقه أول نقطة في تاريخه.

وقطع رايكونن مسافة السباق في زمن قدره ساعة و23 دقيقة و50.995 ثانية بفارق 0.939 ثانية عن فيسيكيلا و3.875 ثانية عن الألماني سباستيان فيتل سائق فريق رد بول.

واحتل كل من: البولندي روبرت كوبيتسا سائق فريق بي.إم دبليو. وزميله بالفريق الألماني نيك هايدفيلد، والفنلندي هايكي كوفالاينين سائق فريق مكلارين، والبرازيلي روبنز باريكيللو سائق فريق براون، والألماني نيكو روزبرج سائق فريق ويليامز المراكز من الرابع وحتى الثامن.

وخرج البريطانيان جنسن باتون سائق فريق براون ولويس هاميلتون سائق فريق مكلارين من السباق في اللفة الأولى بعد اصطدامهما.

وحقق رايكونن فوزه الأول منذ سباق إسبانيا في أبريل/نيسان 2008 كما أنه الفوز الأول للفريق الإيطالي هذا الموسم.

وحافظ باتون على صدارة بطولة العالم للسائقين برصيد 72 نقطة، وباريكيللو في المركز الثاني برصيد 56 نقطة، وصعد فيتل للمركز الثالث برصيد 53 نقطة.

كما حافظ فريق براون على صدارة بطولة العالم للصانعين برصيد 128 نقطة، ورد بول في المركز الثاني برصيد 104.5 نقطة، وفيراري في المركز الثالث برصيد 56 نقطة.

تعرض باتون لأزمة في انطلاق السباق؛ حيث لم تتحرك سيارته، وحافظ فيسيكيلا على الصدارة وتقدم رايكونن من المركز السادس للمركز الثاني أمام كوبيتسا.

واصطدم هاميلتون مع باتون ليخرجا من السباق وتخرج سيارة الأمان للحلبة.

واستطاع رايكونن تخطى فيسيكيلا للمركز الأول بعد خروج سيارة الأمان خارج الحلبة.

وبعد وقفة الصيانة الأولى استمر رايكونن في الصدارة أمام فيسيكيلا وكوبيتسا، وحصل الاسترالي مارك ويبر سائق فريق رد بول على عقوبة إذ كاد يصطدم بهايدفيلد أثناء خروجهما من مركز الصيانة.

وخرج الإسباني فرناندو ألونسو من السباق في اللفة 24 بسبب مشاكل في وقفة الصيانة وأوضحت الإعادة التليفزيونية أن ألونسو كان قد اصطدم بإحدى السيارات في بداية السباق وهو ما تسبب في مشاكل في الإطار الأيسر الأمامي.

وبعد وقفة الصيانة الثانية تقدم فيتل للمركز الثالث بعد تخطيه كوبيتسا، وحافظ رايكونن على الصدارة على الرغم من المنافسة الشرسة من جانب فيسيكيلا.