EN
  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2012

مشاركة القاسمي والهاجري والمهنا رالي أبو ظبي الصحراوي ينطلق الجمعة

رالي أبو ظبي

صراع ساخن في رالي أبو ظبي

تنطلق غدا الجمعة منافسات النسخة الرابعة من رالي أبو ظبي الصحراوي (رالي الإمارات الصحراوي سابقا) والذي يستمر حتى 6 إبريل/نيسان المقبل

  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2012

مشاركة القاسمي والهاجري والمهنا رالي أبو ظبي الصحراوي ينطلق الجمعة

تنطلق غدا الجمعة منافسات النسخة الرابعة من رالي أبو ظبي الصحراوي (رالي الإمارات الصحراوي سابقا) والذي يستمر حتى 6 إبريل/نيسان المقبل بمشاركة 150 متسابقا يمثلون 35 دولة في فئات السيارات والشاحنات والدراجات النارية.

ويعد رالي أبو ظبي الصحراوي الذي أقيمت 18 نسخة منه بمسماه القديم الجولة الثانية من كأس العالم للراليات الصحراوية (فيا) بعد الأولى في باجا إيطاليا، وفاتحة بطولة العالم للدراجات النارية (فيم).

وسيكون الفرنسي جان لوي شليسير على متن سيارة شسلر باجي والذي حل ثالثا في نسخة العام الماضي أبرز المرشحين للفوز باللقب، لما يملكه من خبرة كبيرة كان من بينها الفوز بلقب رالي داكار مرتين.

ويتقدم الروسي بوريس جاداسين سائق فريق جي فورس، والتشيكي ميروسلاف زابلتيل، والفنلندي طوني غاردمايستر، قائمة المرشحين لمنافسة شليسير.

ويعود الإماراتي خليفة المطيوعي -أبرز المشاركين العرب في النسخة الحالية- بعدما حل سابعا في الجولة الأولى في باجا، علما بأنه عاد هذه السنة إلى المنافسات بعد غياب 8 سنوات كاملة.

يبرز من الأسماء العربية الإماراتي الشيخ عبد الله القاسمي، والقطري مبارك الهاجري، والسعودي إبراهيم المهنا.

وستكون المنافسة على أشدها في فئة الدراجات النارية بوجود الإسباني مارك كوما، وزميله في فريق كاي تي إم الفرنسي سيرل ديسبريس، بعدما حققا معا الكثير من الألقاب في رالي داكار، في حين يتصدر البرتغالي هيلدر رودريغيز سائق ياماها وبطل العالم الحالي قائمة المرشحين لإحراز اللقب.

وقال رئيس نادي الإمارات للسيارات والسياحة رئيس اللجنة المنظمة لرالي أبو ظبي محمد بن سليم: "نحن محظوظون جدا بوجود نخبة من أمهر سائقي العالم في النسخة الحالية، ما يعني أن رالي أبو ظبي ما زال يحظى بثقة الجميع".