EN
  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2009

باتون وسينا في مأزق رئيس هوندا: لم نتلق أي عروض جادة لشراء فريق الفورميولا وان

باتون في مأزق

باتون في مأزق

أكد الرئيس التنفيذي لشركة هوندا للسيارات في مؤتمر صحفي بطوكيو أن الشركة لم تتلق أي عروض -جادة- لشراء فريقها ببطولة العالم لسباقات فورميولا وان.

أكد الرئيس التنفيذي لشركة هوندا للسيارات في مؤتمر صحفي بطوكيو أن الشركة لم تتلق أي عروض -جادة- لشراء فريقها ببطولة العالم لسباقات فورميولا وان.

وقال تايكو فوكوي "تلقى الفريق عروضا عديدة، ولكننا لم نر أي مشتر جاد حتى الآن .. إن عملية البيع في غاية الصعوبة".

وكانت هوندا ثاني أكبر شركة يابانية لصناعة السيارات قد أعلنت انسحابها من سباقات فورميولا وان في كانون الأول/ديسمبر الماضي؛ بسبب الأزمة الاقتصادية؛ مما سبب صدمة كبيرة في أوساط رياضة سباقات السيارات.

وتجددت الآمال بإمكانية ظهور فريق هوندا في حلبات سباقات فورميولا وان خلال سباق الجائزة الكبرى الأسترالي الافتتاحي لموسم 2009 في 29 آذار/مارس المقبل، بعدما أعلن رئيس شركة فيرجن سير ريتشارد برانسون أنه قد يفكر جديا في المشاركة في فورميولا وان، إذا ما تم تلبية شروط مالية وبيئية محددة.

وصرح برانسون لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "أحب سباقات فورميولا وان، وأعتقد أن العمل بها سيكون شديد الإثارة".

وأوضع فوكوي الذي سيترك منصبه في هوندا في حزيران/يونيو المقبل، وأنه رغم صعوبة المحادثات مع المشترين المحتملين للفريق فإن مسألة البيع ليست "مستحيلة تماما".

وكانت صحيفة "نيوز أوف ذا وورلد" البريطانية قد أشارت إلى أن بيرني إيكلستون رئيس بطولة العالم لسباقات فورميولا وان قدم عرضا لشراء حق الإدارة بالفريق، في محاولة لإنقاذ الفريق، ولكن إدارة الفريق الياباني رفضت العرض.

يذكر أن هوندا كانت قد أعلنت عن أن فريقها في الموسم القادم سيتكون من البريطاني جنسن باتون، والبرازيلي برونو سينا، قبل أن تعود وتعلن انسحابها من البطولة.