EN
  • تاريخ النشر: 15 نوفمبر, 2010

دومينيكالي لا يريد لوم أحد على إستراتيجية سباق أبو ظبي

الانتقادات مرفوضة على سباق أبو ظبي

الانتقادات مرفوضة على سباق أبو ظبي

أكد مدير فيراري ستيفانو دومينيكالي إنه لا يريد أن يُلقي اللوم على أي فرد في فريقه بشأن الإستراتيجية الخاطئة التي كلَّفت الإسباني فرناندو ألونسو يوم الأحد على حلبة مرسى ياس في أبو ظبي خسارة لقب بطولة العالم لسباقات فورمولا والذي ذهب إلى الألماني سباستيان فيتل سائق "ريد بول-رينو".

أكد مدير فيراري ستيفانو دومينيكالي إنه لا يريد أن يُلقي اللوم على أي فرد في فريقه بشأن الإستراتيجية الخاطئة التي كلَّفت الإسباني فرناندو ألونسو يوم الأحد على حلبة مرسى ياس في أبو ظبي خسارة لقب بطولة العالم لسباقات فورمولا والذي ذهب إلى الألماني سباستيان فيتل سائق "ريد بول-رينو".

وكان ألونسو بحاجة فقط إلى إنهاء السباق الأخير من الموسم في المركز الرابع من أجل أن يتوج بطلاً للعالم للمرة الثالثة في مسيرته، لكن فريق "الحصان الجامح" أخطأ عندما طلب من السائق الإسباني دخول مرآب فريقه في وقت مبكر من أجل استبدال إطارات سيارته اللينة بأخرى متوسطة الليونة بهدف البقاء أمام منافسه الأبرز على اللقب سائق ريد بول الآخر الأسترالي مارك ويبر.

ونجح ألونسو الذي كان حينها في المركز الرابع في الخروج أمام ويبر، لكنه وجد نفسه خلف سائق رينو الروسي فيتالي بتروف الذي حجز السائق الإسباني حتى نهاية السباق، وينهي بطل 2005 و2006 جائزة أبو ظبي الختامية في المركز السابع، وهي النتيجة التي سمحت لفيتل بأن يصبح أصغر سائق يتوج باللقب العالمي بعدما سيطر على السباق من البداية حتى خط النهاية، منهيًا البطولة بفارق أربع نقاط عن ألونسو.

واعترف دومينيكالي بعد السباق بأن فريقه ارتكب خطأ، لكنه رفض أن يلوم شخصًا معينًا على الإستراتيجية التي طُبِّقت، مضيفًا: "كان هناك خطأ. كان من الواضح بعده -بعد التوقف- أننا ارتكبنا خطأ، لكن في هذه اللحظة أريد المحافظة على رؤية واضحة، ليس من المناسب الإفصاح عن الشخص الذي اتخذ القرار أو لماذا اتخذ القرار. كان القرار من الفريق بأكمله، ويجب على الفريق أن يتعاضد في الأوقات الجيدة والسيئة".

وكشف دومينيكالي أن السبب الذي دفع سكوديريا إلى إجراء التوقف هو أن الإطارات لم تكن في وضع جيد، مشيرًا إلى أنه رغم الخيبة حافظ فريقه على روحته العالية؛ لأنه تمكن من إبقاء البطولة مشتعلة حتى الجولة الختامية ضد فريق "ريد بول" الذي كان الأسرع طوال الموسم.

وواصل: "من المهم في هذه اللحظة أن نبقي رؤوسنا مرفوعة؛ لأن علينا أن نتذكر أين كنا خلال الموسم، لم يكن أحد ليراهن على وجودنا هنا في خضم المعركة".