EN
  • تاريخ النشر: 24 مايو, 2009

محادثات للاتفاق على حل وسط خطوات إيجابية لإنهاء الجدل في فورمولا-1

محادثات مونت كارلو تقترب من الحل

محادثات مونت كارلو تقترب من الحل

ذكرت تقارير الصحف الإنجليزية اليوم السبت أن خطوات اتخذت بالفعل لإنهاء الجدل المثار حول تحديد ميزانية الفرق المنافسة في سباقات سيارات فورمولا-1.

ذكرت تقارير الصحف الإنجليزية اليوم السبت أن خطوات اتخذت بالفعل لإنهاء الجدل المثار حول تحديد ميزانية الفرق المنافسة في سباقات سيارات فورمولا-1.

وذكرت التقارير أن المحادثات التي أجريت في مونت كارلو على هامش سباق الجائزة الكبرى في موناكو الذي يقام يوم الأحد شهدت تقدما نحو التوصل إلى تسوية في القضية المثيرة للجدل، التي هدد بسببها فريق فيراري وغيره بالانسحاب من سباقات فورمولا-1.

وعقد الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) ورابطة الفرق المنافسة في سباقات سيارات فورمولا-1 (فوتا) اجتماعا في مونت كارلو يوم الجمعة استمر ثلاث ساعات لكنهما أخفقا في الوصول إلى نهاية للجدل.

وكان ماكس موسلي رئيس فيا قد اقترح قبل أسابيع قليلة قاعدة مثيرة للجدل تقضي بتحديد ميزانية الفرق بمبلغ 45 مليون يورو (61 مليون دولار).

ورغم أن هذا الحد الأقصى للميزانية ليس إلزاميا لكن الفرق التي ستطبق النظام الجديد سيكون لها كل الصلاحيات الفنية في بعض النواحي، مثل المحركات والديناميكا الهوائية، أما الفرق التي ستنفق مبالغ أعلى فإنها ستواجه قيودًا.

وعقد فوتا اجتماعين يوم الجمعة لمناقشة القضية، وأكد فريق فيراري -الذي رفضت محكمة باريس يوم الأربعاء الماضي طلبه في رفض تعديل القوانين- أن الأمر بحاجة إلى وحدة بين الفرق.

وذكرت صحيفة "تايمز" أن موسلي مستعد لتقديم بعض حلول الوسط في حال موافقة الفرق على قانون لتحديد الميزانية.

ويجب على الفرق الإعلان عن قرارها بشأن المشاركة في بطولة العالم لفورمولا-1 الموسم المقبل قبل الـ29 من مايو/أيار الجاري، وقد أشارت عدة فرق بالفعل إلى أنها ليست مستعدة للمشاركة الموسم المقبل في حال عدم التراجع عن فكرة تحديد الميزانية.

وبالإضافة إلى فيراري، أعلنت فرق تويوتا ورينو وبي.إم.دبليو-ساوبر وريد بول أنها ستنسحب من السباقات في حال عدم التراجع عن فكرة التعديل.