EN
  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2011

حلبة نوربورجرينج "مهددة" حسب وزيرة من حزب الخضر

حلبة نوربورجرينج

حلبة نوربورجرينج

أكدت وزيرة البيئة الألمانية العضو في حزب الخضر إيفلين ليمكه يوم الأحد أن حلبة نوربورجرينج التي تحتضن مرة كل عامين جائزة ألمانيا الكبرى للفورمولا واحد مهددة لأن حكومة الخضر في مقاطعة ريناني-بالاتينات (غرب ألمانيا) تريد أن "تغلق صنبور" المساعدات العامة اعتبارا من 2013.

أكدت وزيرة البيئة الألمانية العضو في حزب الخضر إيفلين ليمكه يوم الأحد أن حلبة نوربورجرينج التي تحتضن مرة كل عامين جائزة ألمانيا الكبرى للفورمولا واحد مهددة لأن حكومة الخضر في مقاطعة ريناني-بالاتينات (غرب ألمانيا) تريد أن "تغلق صنبور" المساعدات العامة اعتبارا من 2013.

وأضافت ليمكه في تصريحاتٍ تنشرها الاثنين صحيفة محلية "حتى 2016، لن يكون هناك إلا سباق واحد مدعوم من قبل حكومة المقاطعة في 2011. بعد ذلك، سيقفل صنبور المساعدات بالنسبة إلى الفورمولا واحد".

وأضافت الصحيفة الاقتصادية نقلا عن الوزيرة "منذ 2003، تتعرض شركة نوربورجرينج لخسائر بعد كل سباق، نحو 55 مليون دولار تقع في مجملها على عاتق المساهم لأن 90 بالمائة من الحلبة تعود لحكومة المقاطعة".

ويقدر العجز خلال جائزة ألمانيا الكبرى هذا الموسم في 24 يوليو/تموز الحالي والمسجل على ميزانية المقاطعة، بنحو 5.13 مليون يورو.

ويعارض الخضر الذين يحكمون مع الاجتماعيين الديمقراطيين منذ مايو/أيار هذه المقاطعة، أي إنفاق جديد.

وفي اتفاق الائتلاف بينهما، قرر الحزبان عدم دعم سباق الفورمولا واحد ما يعرض للخطر مستقبل الحلبة التي ستستضيف جائزة عام 2013 والتي لا يوجد بشأنها أي عقد حتى الآن.

يذكر أن نسخ 2012 و2014 و2016 و2018 ستقام في هوكنهايم في مقاطعة باده-فورتمبرج (جنوب غرب).