EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2010

قبل انطلاق الموسم حصد النقاط لا يعني بالضرورة تتويجا بلقب الفورميولا وان

النقاط لا تهم في الفورميولا وان

النقاط لا تهم في الفورميولا وان

تتلخص بطولة العالم لسباقات سيارات فورميولا وان في السعي الحثيث من قبل السائقين للحصول على أكبر قدر من النقاط، في إطار الصراع المزدوج على جبهتي ترتيب السائقين والصانعين.

  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2010

قبل انطلاق الموسم حصد النقاط لا يعني بالضرورة تتويجا بلقب الفورميولا وان

تتلخص بطولة العالم لسباقات سيارات فورميولا وان في السعي الحثيث من قبل السائقين للحصول على أكبر قدر من النقاط، في إطار الصراع المزدوج على جبهتي ترتيب السائقين والصانعين.

بيد أن حصد النقاط لا يفضي بالضرورة إلى انتزاع لقب بطل العالم للسائقين، مع العلم بأن الألماني مايكل شوماخر يحمل الرقم القياسي للقدر الأكبر من النقاط التي يجمعها سائق خلال مسيرته، وذلك منذ انطلاق البطولة عام 1950 برصيد 1369 نقطة ساهمت بانتزاعه اللقب في 7 مناسبات (رقم قياسي).

وقبل اعتماد التوزيع الجديد للنقاط ابتداء من 2010، لم يشفع الرصيد المعتبر من النقاط لعدد من أبرز السائقين في انتزاع اللقب العالمي، فالبرازيلي روبنز باريكيللو -37 عاما- يحتل المركز الأول على لائحة أكثر السائقين حصولا على نقاط (607 نقاط) دون أن يتمكن من حسم اللقب في صالحه.

ويعتبر باريكيللو الآن أحد أكثر السائقين خبرة في مضامير الفورميولا وان؛ إذ بدأ مسيرته في حلبات الفئة الأولى عام 1993 من خلال سباق جائزة جنوب إفريقيا الكبرى مدافعا عن ألوان فريق جوردان، وسيخوض غمار سلسلة 2010 خلف مقود سيارة ويليامز.

وكان باريكيللو حل وصيفا لبطل العالم في مناسبتين (2002 و2004)، كلاهما خلف شوماخر زميله السابق في فيراري آنذاك.

ويأتي الاسكتلندي ديفيد كولتارد في المركز الثاني خلف باريكيللو؛ إذ حصد 535 نقطة دون ولوج أعلى درجة من منصة التتويج النهائي خلال 15 موسما أمضاها في الحلبات حقق خلالها 13 انتصارا مع فريقي ويليامز ومكلارين مرسيدس.

وأنهى كولتارد موسما واحدا في مركز وصيف بطل العالم خلف شوماخر نفسه، بيد أنه أنهى سلسلة تلك السنة برصيد 65 نقطة مقابل 123 لـ"البارون الألماني".

ويأتي النمسوي جيرهارد بيرجر في المركز الثالث برصيد 385 نقطة حصدها مع فيراري ومكلارين وبينيتون، ولم يلعب يوما دور المرشح الجدي لانتزاع لقب بطل العالم، فحقق 10 انتصارات فقط خلال مسيرته وأنهى موسمين في المركز الثالث في الترتيب العام (1988 و1994).

وجمع رالف شوماخر، الشقيق الأصغر لمايكل، 329 نقطة احتل من خلالها المركز الرابع على قائمة الأكثر جمعا للنقاط دون تتويج بلقب السائقين، وتمثل أفضل ما حققه في حلوله رابعا خلال نسختي 2001 و2002 مع فريق ويليامز.

ويحتل البرازيلي فيليبي ماسا، سائق فيراري الحالي، المركز الخامس على هذا الصعيد برصيد 320 نقطة، ولولا خروج الألماني تيمو جلوك عن المسار في المنعطف الأخير من اللفة النهائية لسباق جائزة البرازيل الكبرى، الجولة الأخيرة من بطولة 2008، لما ورد اسمه في هذه اللائحة، وقد توج وصيفا للبطل بعدما أنهى الموسم في المركز الثاني متخلفا عن البريطاني لويس هاميلتون بفارق نقطة واحدة فقط.

ولم تكن حال الأرجنتيني كارلوس رويتمان الذي يحتل المركز السادس برصيد 310 نقاط أفضل، فقد كان قريبا جدا من انتزاع لقب 1981 مع فريق ويليامز بعد سلسلة من الانتصارات.. بيد أنه استسلم في النهاية للبرازيلي نيلسون بيكيت الذي خطف منه "الصولجان".

ولا يتخلف الكولومبي خوان بابلو مونتويا عن رويتمان سوى بثلاث نقاط، وتوقع له كثيرون أن يسطر تاريخا مجيدا على حلبات الفئة الأولى غير أنه خيب الآمال لأسباب عدة، وخلال الأعوام الخمسة والنصف التي أمضاها في فورميولا وان فاز بسبعة سباقات مع ويليامز ومكلارين، وأنهى السلسلة في المركز الثالث مرتين (2002 و2003).

ويأتي الإيطالي ريكاردو باتريزي في المركز الثامن وفي رصيده 281 نقطة، وكان أفضل موسم له خلال مسيرة امتدت 17 عاما في 1992 عندما حل وصيفا لزميله في الفريق الواحد البريطاني نايجل مانسل ولكن بفارق كبير بلغ 52 نقطة.

وحصد الإيطالي جيانكارلو فيسيكيلا 275 نقطة خلال 14 موسما احتل بها المركز التاسع على اللائحة، وعاش أفضل موسم له عام 2006 عندما كان زميلا للإسباني فرناندو ألونسو الذي توج بطلا في تلك السنة، في حظيرة رينو حين حقق الإيطالي فوزا واحدا مقابل احتلاله المركز الثالث في أربع مناسبات.

ويشغل الإيطالي يارنو ترولي بدوره المركز العاشر على اللائحة برصيد 246.5 نقطة، وفي عام 2004 نجح في إنهاء البطولة في المركز الرابع.. بيد أنه لم يكن هو أيضا يوما من المرشحين الجديين لانتزاع اللقب العالمي.